شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

برشلونة: دي ماريا مغربي في برشلونة ( فيديو )

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2012 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

كشف نادي برشلونة عن جوهرة جديدة أصقلتها مدرسة المواهب الأفضل في العالم “لا ماسيا” متمثلة في ناشئ مغربي يدعى منير الحدادي، تنبأ له خبراء النادي الكتالوني بأنه سيكون الحبة الأخيرة في عنقود مواهب البرسا.

وتغزل موقع (سبورت) المناصر لبرشلونة اليوم في موهبة الحدادي (17 عاما)، وهو ينتسب إلى أب مغربي، فيما تنتمي والدته لمدينة مليلة الحدودية بين المغرب وإسبانيا، كما ولد في مدريد ويحمل أيضا الجنسية الإسبانية.

وأشار الموقع إلى أن إدارة ساندرو روسيل ربحت الرهان على منير الذي كافحت من أجل ضمه إلى البرسا الصيف الماضي بعد أن تهافتت كبرى أندية العالم على الحصول على توقيعه.

وكان الحدادي قد سطع نجمه في فريق رايو ماخاداوندا المغمور ليلفت إليه أنظار مسؤولي أتلتيكو مدريد الذي أصبح أكثر نضجا في صفوفه.

وفي الصيف الماضي رصد كشافو برشلونة موهبة الناشئ المغربي وتطور أدائه بشكل مستمر في مركز لاعب الوسط المهاجم أو الجناح الأيسر، وعلى الرغم من رغبة الغريم اللدود ريال مدريد وأندية رايو فايكانو وأوساسونا وخيتافي وحتى مانشستر سيتي الإنكليزي في التعاقد معه، إلا أن الحدادي تمسك بحلمه في الانتقال إلى معشوقه البلاوغرانا.

ونشر موقع (سبورت) مقطع فيديو يظهر تألق الحدادي في مباريات فريق برشلونة ب، حيث يتمتع بالسرعة وبمهارات رائعة في المراوغة والتسديد من مسافات بعيدة والتميز في ألعاب الهواء، فيما اعتبره الموقع “استنساخا لدي ماريا جديد” حيث يشبه نجم الريال الأرجنتيني في الملامح الشكلية والجسمانية بجانب الموهبة الكروية.

ويعتبر الحدادي الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي، الهداف التاريخي للبرسا وأفضل لاعب في العالم في الأعوام الثلاثة الأخيرة، مثله الأعلى، كما يعشق أسلوب لعب مواطنه المهاجم المغربي عادل تعرابت نجم كوينز بارك رينغرز الإنكليزي.

وحتى الآن لم يحسم حدادي قراره سواء بتمثيل المغرب أو إسبانيا على صعيد المنتخبات الوطنية، حيث يحمل كلا الجنسيتين.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.