شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الغموض ما زال يحيط جثة المرأة وابنها من حادث الأمس

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

ذكرت مصادر طبية صباح اليوم الاثنين ” أن الطفل الذي اصيب بالحادث المروع الذي وقع بعد ظهر أمس الأحد في شارع 65 وأسفر عن مصرع ثلاثة أشخاص ، والذي وصفت جروحه بالطفيفة ما زال يمكث في مستشفى رمبام في حيفا ، حيث لم تعرف هويته ولم يسأل أحد عنه ” ، كما ذكرت مصادر في مستشفى رمبام .

وقالت المصادر الطبية ” أنه على الرغم من مرور ساعات على وقوع الحادث الا أنه لم يصل أحد من طرف عائلة الطفل للمستشفى علما ان الطفل يبلغ من العمر عاما واحدا ، وما زالت الطواقم الطبية بانتظار وصول أقرباء الطفل لتسليمه اليهم “.

وقالت مصادر في مستشفى رمبام في حيفا ” أن المستشفى سيقوم باتخاذ حل بديل فيما لو لم يصل أحد ليسأل عن الطفل “.

ولغاية هذه اللحظات لم يصل الى شرطة المرور أي شخص للتعرف على المرأة وابنها اللذين قتلا يوم امس في حادث الطرق بين خصوصية وتراكتور على شارع 65 ، علما ان عملية التعرف على الجثتين صعبة جدا في هذه المرحلة ومركبة جدا ، وعليه فكل من لديه مفقود منذ الامس عليه التوجه الى شرطة المرور والبلاغ لصعوبة التعرف على الجثتين في هذه المرحلة .

ومن الجدير بالذكر ان حادث الطرق القاتل الذي وقع امس الاحد على شارع 65 قرب العفولة ، وتحديدا عن مفترق معسكر الجيش عاموس ، اثر اصطدام تراكتور بمركبة خصوصية اسفر عن مقتل سائد صبري عسلي من سكان كفرقرع وهو متزوج وفي الاربعينات من عمره.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.