شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

رغم اشتعال سوريا أثرياء دمشق بين الأسواق والحفلات والمسابح

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 6 سبتمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

لازالت الأحداث التي تقع في سوريا تحير الرأي العام لهوة التناقض فكل يوم نسمع و نرى مقتل ألاف أشخاص و تهجير عشؤات الألاف من المواطنين و غيره من الانشقاقات و أعمال الجيش الحر .

وعلى الرغم من وجود بعض المخاطر كنقاط خاصة بالمسلحين في المدينة وعمليات خطف تجري وتفجيرات من وقت إلى آخر فإنّ الكثير من الدمشقيين ما زالوا يمضون أمسياتهم في مطعم أو مسرح، أما نهاراً فيستمتعون بالتسوق والسباحة، بينما تدور المواجهات المسلحة في المدن السورية الأخرى.

وفي هذا الإطار التقطت المصورة الأميركية كايت بروكس صوراً لصالح نيوز ويك، من العاصمة السورية وحياتها اليومية كالتالي:

امرأة ترقص في فندق داما روز في دمشق حيث يتجمع السوريون الأغنياء كلّ خميس للإحتفال

تأبين في مستشفى تشرين في الثالث والعشرين من حزيران 2012 لـ42 جندياً. قال مدير المستشفى إنّ 100 جندي سوري يقتلون كلّ أسبوع.

الممثلة والعارضة السورية دينا تخضع للماكياج قبل جلسة تصوير. على الرغم من تصاعد العنف في بلادها يستمر عملها وتقول: “بل إنّ لديّ عملاً أكثر من قبل”

توابيت قتلى الجيش السوري مغطاة بعلم البلاد خلال حفل التأبين في مستشفى تشرين.

السيمفونية الوطنية السورية ما زالت تقدم عروضها

العروس نيفين الشامي تحتفل مع عريسها محمود البيطار في فندق داما روز حيث كان مراقبو الأمم المتحدة أيضاً يتخذون منه مقراً لهم

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.