شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تجاهل طفلك قد يسبب له الاحباط

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 سبتمبر, 2012 | القسم: الأطفال

إجابة خبراء التربية على هذا السؤال هي بنعم. يصاب الأطفال بالإحباط حين لا يشعرون برضى من حولهم عنهم، خاصة الوالدين والمعلمة المفضلة والرفاق.
وتعتبر حالة إحباط الطفل خطرة ومحزنة لأنها تؤثر على أدائه وسلوكه بشكل عام، وإن لم يتم محادثته وتوضيح أهمية الخطأ والصواب في حياتنا سيفقد الكثير من ثقته بما يفعل وحبه لما يقوم به.
– قولي لهم إن الكمال لا وجود له على الأرض
نحن الأمهات نريد لأبنائنا الأفضل، وندفعهم لبذل مابوسعهم، وكذلك الآباء الذين يريدون أن يروا صورة ناجحة منهم في الحياة من خلال أبنائهم، وفي هذا ظلم كبير. فحتى لو كان من الجيد أن يسعى الأطفال إلى تحقيق أفضل الإنجازات في دراستهم أو الرياضة التي يمارسونها مثلاً، غير أن سعي الأطفال الدائم إلى الكمال ووضع أهداف عالية تفوق إمكانيات وقدرات الطفل قد تتسبب في إصابته بإحباط شديد، إذا لم يتمكن من تحقيقها.
– اعترفي بأخطائك أمام ابنك
وكي يتسنى للآباء مساعدة طفلهم على التخلص من هذه المشاعر، عليهم بالتقليل من شأن إنجازاتهم الشخصية أمام طفلهم مقارنة بأشخاص آخرين، وأن يعترفوا بأخطائهم أمام الطفل، ليقدموا له رسالة مفادها أنه ليس مطالباً بالوصول إلى الكمال على الدوام.
– عبري له عن حبك إن نجح أو فشل
ونظراً لأن بعض الأطفال يتصورون أحياناً أن آباءهم يحبونهم بسبب إنجازاتهم الرائعة فحسب، لذا فغالباً ما يحاولون مواجهة تحديات كبيرة قد تفوق إمكانياتهم وقدراتهم من أجل أن يفتخر آباؤهم بهم. لذا يوصي الخبراء الآباء والأمهات بضرورة أن يُشعروا طفلهم أنهم يحبونه في كل الأحوال وأنهم يتقبلون نقاط قواه ونقاط ضعفه على حد سواء.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.