شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

فيديو: مذيع يبكي أمام مجازر سوريا ولم يستطع اكمال النشرة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 سبتمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

على الرغم من أن مذيع قناة “فرانس 24″ عبد الفتاح بوعكاز، الإعلامي الجزائري الذي يجلس على بعد آلاف الكيلو مترات من سوريا يبكي على مجازر بشار الأسد في سوريا ويمنعه بكاؤه من إتمام نشرة الأخبار. وقد أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ارتفاع أعداد قتلى أعمال العنف بسوريا جراء الاشتباكات المتصاعدة بين قوات الرئيس السوري بشار الأسد وعناصر الجيش السوري الحر إلى 146 شخصًا.

في حين ان المذيعة ميشلين عازار بقناة الدنيا السورية الحكومية تتنقل بين الجثث وتجري مقابلات مع النساء الجرحى وليس هناك ما يحرك أي شي من مشاعرها الإنسانية. وقد نشرت صحيفة “ذي تليغراف” البريطانية تقريراً قالت فيه، إن النظام السوري يستخدم سلاحاً قاتلًا جديداً ضد المسلحين.

ويوضح التقرير أن “المروحيات السورية بدأت باستهداف المقاتلين المعارضين باستخدام قنابل قاتلة محلية الصنع إضافة الى الترسانة التي يمتلكها”، لافتاً إلى ان القنابل الجديدة “عبارة عن مجموعات من القنابل تجمع معاً في براميل من النفط ويتم إلقاؤها من المروحيات ما يؤدي إلى مضاعفة قوتها النارية انتشار الشظايا على مساحات أوسع”.

وكشفت الصحيفة أن النظام استخدم هذا السلاح خلال الأيام الماضية بشكل موسع لكسر شوكة المقاتلين المعارضين في أحياء بمدينة حلب، مشيرة إلى انه “توسع في استخدام القصف الجوي على الأحياء السكنية وقام باستهداف مدنيين بعيدا عن خطوط القتال”. وفي نفس السياق أعلنت السلطات السورية أنها أفرجت عن 225 معتقلًا. وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية بأنه تم إخلاء سبيل 225 موقوفاً من دمشق وريفها “ممن لم تتلطخ أيديهم بالدماء”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.