شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

احب طليق اختي ماذا افعل ؟؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 أبريل, 2013 | القسم: قلوب حائرة

عندما كان عمري 20 عاماً تعرفت في الجامعة على شابٍ خلوق، وسيم، مهذب ، محترم. أعجبتُ به إعجاباً شديداً و توطدت صداقتنا لنصبح أقرب الأصدقاء، وأصبحَ يزورُ أهلي و أزورُ أهله و تعرفَ على أقاربي كما تعرفتُ على أقاربه إلى أن جاء ذاك اليوم الذي تعرفَ فيهِ بأختي ، وأحبها و صار يتردد علينا كثيراً و يدعونا أنا و أختي للخروج و أنا كنتُ أزدادُ حباً له كلما عرفتهُ أكثر و أشيد به و بأخلاقه الحميدة أمام كّل العائلة.

إلى أن أتى ذلك اليوم اللذي أتى فيه طالباً الزواج بأختي و هنا كانت صدمتي قوية ولكن الحمد لله إستطعت تدارك الموقف و لم أظهر مشاعري لأحد. و لكن صدمتي الثانية كانت بموافقة أختي التي لم تكن تبلغ آنذاك سوى 18 سنة. و بالفعل تزوجا بعد ذلك بقليل و أنا أصبحتُ أفعل المستحيل لتفادي رؤيتهم لأني في الصميم أحبه. و لكن بعد سنةٍ ونصف من زواجهما إنفصلا لأنهما كانا مختلفان بأمورٍ كثيرة و وجهات نظرهم غير متطابقة، خاصةً وأنّ زوج أختي كان ما يزال طالباً و لم يكن دخله المادي كافياً لسّدِ حاجياتها المادية و متطلباتها الكثيرة. علماً بأننا، أنا و أهلي، حاولنا مراراً وتكراراً مصالحتهما ولم يجدي الأمرُ نفعاً. بعد الإنفصال سافر طليق أختي إلى دولةٍ أوروبية ليكمل دراسته و يعمل هناك و تَزوجت أختي بعد سنةٍ تقريباً بابنِ عمي وهي على ما يبدو سعيدةٌ معه الآن.

و مرت السنين وها أنا الآن في السادسة و العشرين من العمر،و قد أكملتُ دراستي و أعملُ عملاً ذو مردودٍ محترم، و خطبتُ مؤخراً لفتىً جيّد ، خلوق و مهذب. لكن شائت الصدف أن تجمعني مؤخراً في نطاق عملي بطليق أختي. في البداية حاولتُ تفاديه و لكنهُ طَلبَ خصيصاً العمل معي. فقد تحسنت أحواله المادية و جمع مبلغاً محترماً من المال وأسّس شركةً كبيرة للمقاولات ، هي التي تعمل حالياً مع شركتي.

و يا لمفاجأتي حين أخبرني أنّهُ كان متتبعاً أخباري و بأنّه قد إشتاق إلّي، و بأنّهُ أحّس بغلطةٍ كبيرة إرتكبها بعد إختياره أختي. أخبرني أنّهُ تعّرفَ على نساءٍ كثر و لكن و لا واحدة أحّس بالارتياحِ معها أو بالدفء بالقدر الذي أحّسهُ معي. ولكني ورغم كّل أحاسيسي نحوه و الحب الذي لم ينطفء في قلبي إتجاهه قلت له بأن ما مضى قد مضى و لن نستطيع أن نكون مع بعضنا ثانيةً.

و لكن الآن و مع الوقت ومع استمرار محاولاته التقرب مني عاد بي الزمن إلى الوراء و عاد حبه إليّ، هو يشعرُ بهذا و يستمّر بالإلحاح علّي للتكلم مع أهلي. أنا لا أعرفُ ماذا أفعل، أخاف من ردة فعلِ أهلي و ردة فعلِ شقيقتي، و كلام الناس هذا بالإضافة إلى غرابة الموقف و خطيبي الذي لا ذنب له و في نفسِ الوقت أعرفُ أني أحبُ طليق أختي و لن أسعَدَ مع شخصٍ غيره ، فماذا أفعل؟ كيف أتصرف؟

 

ملاحظة: موقع هسا يقوم بنشر الرسائل كما وصلت بيد اصحابها وهو غير مسؤول عن اي اخطاء املائية

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (14)

  1. نبيلة | المغرب

    اتمنى أن تأخد بكﻻمي تزوجي خطبك وابتعدي عن طليق أختك لانه أصبح طليق العائلة كلها 1 سوف تنقطع صلة الرحم بينك وبين أختك2سوف تكتر الشائعت على أن سبب طلاق أختك منه هو أنت والكتير من الاسباب تجعلك تضحين بحبك وأكترهم رضى اﻷه والوالدين

  2. אני רק רוצה להגיד לך שאת טועה שאת אוהבת אותו עד עכשיו אם הייה בעל טוב לאחותך לא היו מתגרשים .אני אומר לך אם תתחתני אותו הייה קרוב לאחותך ויגיד לה אותו דברים שאמר לך . ואם תתחתני איתו לא יהייה לך מנוחה בכלל כי כל מפגש במשפחה דפקה עם אחותך יהייה לך הרבה מחשבות בראש .דבר אחר אנשים גם יגידו כי את האחראית על הגירושים של אחותך ואת הסיבה היחדה לגרושים סיבה למסיבה.דבר אחרון את תפסידי את המשפחה שלך בסוף גם תפסידי אותו כי הוא לא חושב בהגיון בכלללללל .

  3. هبه |

    السلام عليكم
    نصيحتي من كل قلبي وبكل صدق وتفهم بوجهلك إياها…
    أنا متفهمه موقفك ولا شك انو الإنسان صعب يوقع تحت ضغط الهوى والنفس الأمارة بالسوء والشيطان وإنسان ما بخاف ربنا

    ربنا سبحانه وتعالى الحمد لله رزقك بكل شيء .. وعندك الحمد لله خطيبك الي فيه كل الصفات المنيحه الي ذكرتيها بنفسك…(حطي حالك محله ما رح تسمحي لأي إنسانه تسرقه منك…)

    اسمحيلي احكيلك انو الإنسان مخير … يعني بإيده يختار مسار حياته
    فهل انت على استعداد تضحي بأهلك وعائلتك وأختك وكل محبينك الي قضيتي معهم الحلو والمر خلا ال٢٦ سنه …عشان شخص الله اعلم بنواياه… رجع يدعي حبك وندمه.. عزيزتي حتى لو كان ادعائه صادق هاذ لا يعني انو مقبول
    اول على آخر كنت قدامه واختار أختك … وتنسيش انو تزوجها شغله مش سهله ولا بسيطه تنسيها
    رح تخربي حياتك بإيدك وعمرك ما رح تسامحي نفسك والأشكاليه انو الي بنكسر عمره ما بتصلح

    عزيزتي تذكري قول الرسول صلى الله عليه وسلم: من ترك شيئاً لله عوضه الله بخيرٍ منه ورزقه من حيث لا يحتسب

    اتقي الله في نفسك وفي خطيبك وفي اهلك ولا تتسرعي

    نصيحتي الأخيرة كوني قويه واختاري بقناعه وخطي حد لهاد الغريب بشكل قاطع وصارم ولو احتاج الأمر بلغي المسؤول عنك او حتى انتقالي وابعدي عن الشر وغنيله

  4. السلام عليكم أبدا كلماتي بصلاه على الحبيب سيدنا محمد عليه السلام أولا يا أختي الكريم لك مني حلين الحل الأول انك تبقي مع خطيبك وتنسي طليق أختك لانه لم يلتفت إليك في البدايه وهل يا ترا سينظر إليك في النهايه فكري وتخيلي انه يريد الانتقام من أختك مثلا فكري في الأشياء الصعبه والناس لا ترحم سيقولوا ترك أختها ليتزوجها وتضعين اهلك في القيل والقال .صدقيني اليوم فش حب صادق الحب الصادق هو حب الله عز وجل . أما الحل الثاني إذا فعلا انك لا تحبي خطيبك وأهلك ليس لديهم مانع للحل لك أختي عندها فكري جيدا لان الحياه لا ترحم وانتي التي ستتعذبين وزوج أختك بقدر انو يتزوج مره وثنين وثلاث بعرف انو القرار صعب عليك لذالك أستخيري الله عز وجل واطلبي منه أن يسعدك سدقيني هو القادر الوحيد وتذكري انه منع زواجك منه في البدايه لعله خير لك أتمنى لك السعادة لك وأمه سيدنا محمد عليه الصلات والسلام .

  5. FHGH |

    احسن اشي ابتعملي هوا انوا اتكملي مع خطيبك ورح اتعيشي معاه حياه حلوه اما اذا بدك تتجوزي الي بقا ايحبك بكرى ابتكبر المشاكل مثل ما صار باختك وتندمي على خطيبك

  6. يا بنيتي انسي هذا الشخص بالمره لان اهلك ما رح يحبونهبالمره وتقوى الله ستعزك لانك بهاذا تبري اهلك وسيكون هذا البر سبب سعادتك ام ان تجعلينهم يعانون مره اخرى وتفتحي عليهم ابواب جروح قديمه وتكون قطيعه بينك وبين اختك وبعد ذلك اهلك لماذا لم يطلب يدك قبل اختك والا بعد ما جرب بنات غيرها رجع يحبها وبدو يوصلها عن طريقك لانه يعرف انك احبتيه قديما وما زلت حتى الان هو ما بستاهلك بكره لما تتزوجي خطيبك وتشوفي ان شاء الله اولادك ويعيشوا بحبك وحب اهلك لن تنسي ما كتبته لك اتمنى من الله ايرشدك لطرق الصواب ويسعدك يا بيتي الحياه بدون اهلك صعبه جدا ووقت الحاجه ما رح تلاقي غيرهم

  7. انا بقولك كحلي مع خطيبة ما في حب هاي الايام صدقيني انسي وفتحي صفحه جديده بحياتك وتهميش حالك باشي اسمو حب لان الحب زمان مات من قلوبنا ومشينا بجنازتو