شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

معاريف: مرسي يعرف حدوده جيداً لأنه بحاجه إلى المال الامريكي والدعم الغربي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 سبتمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

رأت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية أن مشاركة 120 دولة، من بينها مصر، في قمة “عدم الانحياز” بطهران تتضمن مفارقة شديدة، زاعمة أن المؤتمر الذي يدعي أنه لدول عدم الانحياز يشكل انحيازاً في حد ذاته لإيران التي من المفترض أن تطبق عليها مقاطعة وعقوبات دولية بسبب أنشطتها النووية.

الرئيس المصري محمد مرسي
وأشارت إلى أن الرئيس مرسي المنتخب بإجراء ديمقراطي يعرف جيداً حدوده لأنه بحاجة للمال الأمريكي والدعم الغربي وكذلك لأنه يدرك أن الشعب المصري يمكنه أن يثور عليه في حال العمل ضد مصلحته.
إرضاء الشعب
وقالت الكاتبة الإسرائيلية “ليليخ سيجان” في مقالها بالصحيفة إن الرئيس مرسي يعلم جيداً أنه منتخب وفق إجراء ديمقراطي، حتى وإن كانت الحرية الشخصية التي تنادي بها الديمقراطية لا تتماشى مع نهجه-على حد زعمها- مشيرة إلى أن الرئيس يعرف جيداً أنه من أجل إرضاء جمهور ناخبيه فإن هناك حدوداً لما يمكن أن يفرضه عليهم لأن الشعب المصري أثبت أنه قادر على قيادة ثورة وإسقاط النظام الذي لا يروق له.
حفظ الحدود
وتساءلت “سيجان”: لماذا قام الشعب المصري بثورة؟ وأجابت بأن الشعب أراد سياحة وتعليم وتجارة واقتصاد ولقمة عيش، وكذلك أراد العيش بكرامة، وبالتالي فإن الرئيس مرسي حتى لو أراد الانحياز لأي طرف يدرك جيداً أنه بحاجة للمال الأمريكي والدعم الغربي. وبرهنت سيجان على كلامها قائلة بأن الرئيس مرسي بعد الزيارة الشرفية السريعة لطهران، حرص على التأكيد على عدم وجود تغيير في العلاقات بين مصر وإيران، على عكس ما صرح به الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.