شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

احاديث قدسية.. من أية قعدان

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 سبتمبر, 2012 | القسم: دين ودنيا

السلام عليكم …
اود ان اعرض عليكم احاديث قدسيه التي قالها الله عز وجل والتي تجعل القلب يسجد لله قبل الجسد فأتمنى ان تنال إعجابكم …

قال الله تعالى :
(( يا ابن آدم جعلتك في بطن أمك .. و غشيت وجهك بغشاء لئلا تنفر من الرحم … و جعلت وجهك إلى ظهر أمك لئلا تؤذيك رائحة الطعام .. و جعلت لك متكأ عن يمينك و متكأ عن شمالك .. فأما الذي عن يمينك فالكبد .. و أما الذي عن شمالك فالطحال .. و علمتك القيام و القعود في بطن أمك .. فهل يقدر على ذلك غيري؟ فلما أن تمّت مدتك .. وأوحيت إلى الملك بالأرحام أن يخرجك .. فأخرجك على ريشة من جناحه .. لا لك سن تقطع .. و لا يد تبطش .. و لا قدم تسعى.. فانبعث لك عرقان رقيقان في صدر أمك يجريان لبنا خالصا .. حارا في الشتاء و باردا في الصيف .. و ألقيت محبتك في قلب أبويك .. فلا يشبعان حتى تشبع .. و لا يرقدان حتى ترقد .. فلما قوي ظهرك و اشتد أزرك .. بارزتني بالمعاصي في خلواتك .. و لم تستح مني .. و مع هذا إن دعوتني أجبتك .. و إن سألتني أعطيتك .. و إن تبت إليّ قبلتك ))

“جاء فى الحديث: إنه إذا رفع العبد يديه للسماء وهو عاصى فيقول يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها فى الرابعة فيقول الله عز وجل الى متى تحجبون صوت عبدى عنى؟؟؟ لبيك عبدى لبيك عبدى لبيك عبدى لبيك عبدى

قال الله عز وجل :
( ابن آدم ، تفرغ لعبادتى ، املأ صدرك غنى وأسد فقرك والا تفعل ؛ ملأت صدرك شعلا ولم أسد فقرك .)

قال الله عز وجل :
( عبدى ، خلقتك لعبادتى فلا تلعب ، وقسمت لك رزقك فلا تتعب ، ان قل فلا تحزن وان كثر فلا تفرح .. ان أنت رضيت بما قسمته لك أرحت بدنك وعقلك وكنت عندى محمودا .. وان لم ترض بما قسمته لك أتعبت بدنك وعقلك وكنت عندى مذموما ، وعزتى وجلالى لأسلطن عليك الدنيا ، تركض فيها ركض الوحوش فى الفلاة ، ولاتصيب منها الا ماكتبته لك . )

قال الله تعالى :
( أنا الرحمن ، خلقت الرحم ، وشققت لها اسما من اسمى .. فمن وصلها وصلته ، ومن قطعها قطعته ، ومن ثبتها ثبته ..ان رحمتى سبقت غضبى .)

:
أوحى الى داود : ( وعزتى وجلالى مامن عبد يعتصم بى دون خلقي ” أعرف ذلك من نيته ” فتكيده السموات والأرض بمن فيها الا جعلت له من بين ذلك مخرجا … ومامن عبد يعتصم بمخلوق دونى “أعرف ذلك من نيته ” الا قطعت أسباب السماء بين يديه ، وأرسخت الهوى من تحت قدميه … ومامن عبد يطيعنى الا وأنا معطيه قبل أن يسألنى ومستجيب له قبل أن يدعونى ، وغافر له قبل أن يستغفرنى )

قال الله
من عادى لى وليا فقد آذنته بالحرب .. وماتقرب الى عبدى بشئ أحب مم افترضته عليه … ولايزال عبدى يتقرب الى بالنوافل حتى أحبه .. فاذا أحببته : كنت سمعه الذى يسمع به ،وبصره الذى يبصر به ، ويده التى يبطش بها ، ورجله التى يمشى بها ، وان سألنى لأعطينه ، وان استعاذ بى لأعيذنه ..

قال موسى : يارب ، وددت أنى أعلم من تحب من عبادك فأحبه … قال تعالى : اذا رأيت عبدى يكثر ذكرى فأنا أذنت له فى ذلك ؛ وأنا أحبه…واذا رأيت عبدى لايذكرنى فأنا حجبته عن ذلك ؛ وأنا أبغضه )

* قال موسى : يارب ، علمنى شيئا أذكرك وأدعوك به … قال تعالى ( ياموسى قل لااله الا الله ) قال: يارب ، كل عبادك يقول هذا … قال تعالى ( قل لااله الا الله) … قال : لااله الا أنت .. يارب، انما أريد شيئا تخصنى به .. قال تعالى ( ياموسى ، لو أن السموات السبع وعامرهن غيرى والأرضين السبع فى كفة ، ولااله الاالله فى كفة ، مالت بهن لااله الاالله . )

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (4)