شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ريال مدريد ينتفض وينتصر على برشلونة 2-1 في لقاء العودة ويفوز بكأس السوبر الإسبانية (فيديو)

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 أغسطس, 2012 | القسم: الأخبار الرئيسية, رياضـة

فاز ريال مدريد بلقب كأس السوبر الإسبانية بعد فوزه 2-1 في لقاء العودة على برشلونة مستفيداً من خسارته ذهاباً 2-3.وبدأ الشوط الأول وسط تركيز مدريدي واضح ورغبة ظاهرة بتعديل نتيجة الذهاب، وكان لهم ما أرادوا مبكراً في الدقيقة 11 عندما استفاد هيغواين من خطأ ماسكيرانو وسجل الهدف الأول معوضاً انفرادة أضاعها قبل ذلك بدقائق.

لسيطرة البيضاء تواصلت وسط انهيار برشلوني واضح أمام الضغط من أصحاب الأرض، هذا الضغط أثمر هدفاً بطريقة مذهلة عبر كرستيانو رونالدو في الدقيقة 19 الذي تلاعب بجيرارد بيكي مستخدماً كعبه ليسقط الكرة من خلفه ومن ثم يسدد كرة قوية جداً تعانق الشباك.بعد ذلك استمر غياب برشلونة عن الملعب وأهدر ريال مدريد بعض الفرص وتسرع بكرات أخرى، هذا الغياب الكتلوني كان ثمنه خطأ جديد ارتكبه أدريانو على رونالدو المنفرد ليتم طرده في الدقيقة 28.الدقائق الأخيرة للشوط الأول شهدت استيقاظاً وسيطرة من البرسا وسط اجتهاد من اندريس انيستا وليونيل ميسي نتج عنها هدفاً جميلاً سجله النم الأرجنتيني ليونيل ميسي من ركلة حرة مباشرة متقنة في الدقيقة 45.

الشوط الثاني
الشوط الثاني بدأ هادئاً وسط حذر من ريال مدريد ورغبة بالسيطرة على الكرة، وظهر برشلونة محاولاً توفير طاقته للدقائق الأخيرة حتى لا يستنزف طاقات فريقه المنقوصة، لتمضي ربع ساعة كاملة من دون أي فرصة للفريقين. لكن الدقيقة 62 شهدت كرة قاتلة من ماسكيرانو أسقطها خلف دفاع مدريد لينفرد بيدرو ويضعها زاحفة لولا تألق كاسياس الذي أبقى النتيجة لصالح فريقه في تلك اللحظة، ليعود بيدرو مرة أخرى بمجهوده الخاص في الدقيقة 65 ويندفع بالكرة ويمر من دفاع مدريد لولا عناد كاسياس من جديد.الدقيقة 68 شهدت فاصلاً مهارياً رائعاً من سامي خضيرة الذي اقتحم دفاعات برشلونة واحداً تلو الأخر، حتى واجه الحارس فيكتور فالديز الذي تصدى لتسديدته.وكانت الدقيقة 75 من الكلاسيكو تاريخية بالنسبة للعب الكاميروني الكسندر سونغ الذي دخل بدلاً من سيرجيو بوسكتش، وكان الهدف من هذا التبديل الحفاظ على التوازن الدفاعي لكن الاستفادة من إبداع سونغ في خط الوسط أمامياً.الدقيقة 76 شهدت ضرباً لدفاع ريال مدريد من جديد لكن خروج كاسياس وتسرع البا بالكرة جعلها تطول عليه وتتحول إلى ركنية، الرد كان في الدقيقة 80 عبر تمريرة قاتلة من تشابي الونسو لغونزالو هيغواين الذي أهدر انفرادة سهلة جداً سددها بالقائم الأيسر.الدقيقة 83 كانت تاريخية للوكا مودريتش الذي سجل أول لحظاته مع ريال مدريد عندما دخل بدلاً من مسعود أوزيل، ومع لمسات الكرواتي الأولى لاقى استحساناً جماهيرياً خصوصا مع تمريرته الأولى التي كادت أن تصنع فرصة خطيرة لفريقه.دقائق وقت البدل الضائع كانت مجنونا، فبعد أن ضاعت كرة مودريتش أمام المرمى البرشلوني انفرد مونتويا ليسدد ويتصدى لها كاسياس، بعدها سدد كاسياس خارج المرمى.بهذه النتيجة فاز ريال مدريد بلقبه التاسع في كأس السوبر الإسبانية.

 

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.