شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

التفكر في خلق السموات والأرض أرقى عبادة على الإطلاق ….

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 31 أغسطس, 2012 | القسم: دين ودنيا

لذلك دخلنا في موضوع هو قوله تعالى:
﴿ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴾
[ سورة آل عمران: 190-191 ]

أرقى عبادة على الإطلاق التفكر في خلق السموات والأرض، لأن التفكر في خلق السموات والأرض أقصر طريق إلى الله، ولأن التفكر في خلق السموات والأرض أوسع باب ندخل منه على الله، ولأن التفكر في خلق السموات والأرض يضعنا وجهاً إلى وجه أمام عظمة الله، لذلك إذا عرفت الآمر تفانيت في طاعة الآمر، أما إذا عرفت الأمر ولم تعرف الآمر تفننت في التفلت من الأمر، في بلادنا في الشرق الأوسط قد تأتيك ورقة من البريد تدعوك إلى تسلم رسالة مسجلة، لا تتحرك شعرة في جسمك، وقد تذهب وقد لا تذهب، وقد تأتي ورقة من جهة أخرى من فرع، تعال لنحقق معك الساعة العاشرة، فلا تنام الليل، ما الفرق بين الورقتين؟ الآمر، فإذا عرفت من الآمر تفانيت في طاعته، من هو الله؟ الذي أمرك أن تصلي ماذا عنده لو أطعته؟، ماذا ينتظرك لو عصيته؟ كلما عرفت الآمر خضعت له، وكلما ضعف معرفتك بالآمر تأبيت أن تطيعه، علامة معرفتك بالله طاعتك له، وأي ضعف للطاعة دليل ضعف في الإيمان،.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. ريم |

    انا متزوجي واحد لا بصلي ولا بصوم ولا بشتغل ومعملتو مش منيحا معي طيب هذا كيف ربنا بدو يهديى انا بصلي وبصوم بخاف ربي. ودائماً بدعي ربنا يهدي ومش نافع طيب شو اعمل انا