شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الطلاب واولياء امورهم يسألون و”هيلا” تجيب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 أغسطس, 2012 | القسم: مدارس وتعليم

1- نقل معلومات عن طالب الى طرف خارجي بدون موافقة اهله
س- نحن نعلم أن المدرسة الابتدائية تنقل المعلومات عن كل طالب ضمن خطة المعابر أو الانتفال الى الإعدادية وكذلك تتلقى المدرسة الثانوية معلومات عن طلاب المدرسة الإعدادية بما في ذلك علاماتهم في الشهادة الفصلية، المدرسة هي التي تنقل هذه العلامات وليس الطلاب. فهل هذا أيضا ممنوع؟
ج- نعم. هذا ممنوع, قانون حقوق الطالب,2000 ينص على انه يجب على كل من وصلت الية معلومات عن طالب من خلال قيامة بوظيفته, المحافظة على سريتها وهو ليس مخولا بكشفها الا لغرض قيامة بوظيفته, ( بند 14 من القانون). وبكلمات اخرى الاهل هم من يقرر في هذا الشأن. يمكنهم ان يطلبوا العلامات\المعلومات لاستخدامها اذا رغبوا بذلك, ويجب الحصول على موفقتهم اذا رغبت المدرسة بنقلها لطرف خارجي.

2- مسؤولية الحراسة في المدارس
س‌- نسبة الملاكات في المدرسة- الآذن السكرتاريا المساعدة في الابتدائية- هل هناك معيار معين لتوظيف هؤلاء. بمعنى, المدرسة الابتدائية فيها 20 صف كم آذن يجب أن يكون فيها المدرسة الثانوية فيها 30 صف و10 غرف ملاحق كم آذن يجب أن يكون فيها, وهل هناك قانون ينظم مسؤولية كل آذن عن عدد معين من الصفوف.الرجاء تزويدنا بالمادة القانونية وفق منشور المدير العام.
ج- تلقي وزارة المعارف بالمسؤولية عن حراسة المؤسسات التعليمية عل عاتق شرطة اسرائيل ووزارة الامن الداخلي. حسب القانون, الشرطة والسلطات المحلية هي المسؤولة عن الاشراف على موضوع حماية المؤسسات التعليمية. السلطة المحلية هي من يقوم بتجنيد حراس للمؤسسات التعليمية وفقا لمعايير وضعتها الدولة وهي تقوم بتمويل قسم من تكلفتهم, اما القسم الباقي فتقوم به الوزارات المختلفة. المبدأ العام يقضي بان يتواجد حارس مسلح في مدخل كل مؤسسة تعليمية يتجاوز عدد طلابها ال-100. ولكن هذا غير مطبق وخاصة في معظم المدارس العربية فعادة ما تتذرع السلطات المحلية بعدم امتلاكها لميزانيات كافية لتغطية الاحتياجات بسبب تقصير الحكومة في تمويل هذا المجال. المبدأ المتبع هو وضع حارس على كل بوابة في المؤسسة التعليمية بغض النظر عن عدد الطلاب فيها. والعنوان لأي مطلب في هذا السياق هو السلطة المحلية.

3- مشاركة مندوبي لجنة اولياء الامور في المجلس التربوي للمدرسة؟ الجواب نعم?!
س- في مدارس بلدنا يرفضون مشاركة مندوبون عن لجنة الآباء في المجلس التربوي للمدرسة ودائما يكتبون في الخطة المدرسية أن مشاركة الأهالي ضرورية جدا ، ولكن في الواقع المشاركة تقتصر على التبرعات وأيام العمل التطوعي ودهان المدرسة وغيرها ولكن دون مشاركة في المجلس التربوي، هل هذا قانوني وكيف ومن يستطيع إلزام المدرسة بإشراك الأهالي – اللجنة – في المجلس التربوي.
ج- المشاركة في اجتماعات المجلس التربوي للمدرسة ليست امتيازا او معروفا يمن بها مدير\ة المدرسة على مندوبي اولياء الامور. وقد ورد الامر بوضوح في دورية مدير عام وزارة المعارف : ” يجب اشراك مندوبي اولياء الامور في اجتماعات المجلس التربوي للمدرسة, ما عدا المواضيع المتعلقة بخصوصيات شخص معين وبحقوقه” ( انظر الى دورية المدير العام الخاص, י”ז התשנ”ו بند 2 بَ). وقد ذكر هذا الحق بشكل صريح في الرسالة التي وصلت منظمة هيلا بتاريخ – 10.5.10 من مكتب المستشارة القانونية لوزارة المعارف تحت عنوان:: “مجلس اولياء الامور في المجلس التربوي للمدرسة “: “…على ضوء ما ذكر آنفا, ممثلي لجنة اولياء الامور– المشاركين في نقاشات المجلس التربوي اخذا بالاعتبار القيود التي حددت في دوريات المدير العام والتي تشمل نقاشات تخوض في مواضيع شخصية لمعلمين او لطلاب– يعتبرون في هذه النقاشات كأعضاء بكل معنى الكلمة في المجلس التربوي. لذلك, على ادارة المدرسة الحرص على دعوة اولياء الامور الى مداولات المجلس التربوي الذي يحق لهم المشاركة فيه”. في حال اصر المدير\ة على عدم اشراك مندوبي الأهالي يمكن التوجه الى مفتش المدرسة خطيا وارفاق نسخه عن الدورية المذكورة آنفا, وطلب تدخله بالأمر.

4- مدفوعات الأهل للرحلات
س- في كل سنة تضع المدرسة خطة للرحلات وتطلب من الأهل تغطية الرحلات ولكن يتضح لنا أن عدد الرحلات والمبالغ مبالغ فيه فلمن نتوجه وهل هنالك قانون يمنع جباية مبالغة من الأهل للرحلات مع العلم أن المفتش وافق على برنامج الرحلات دون معرفة التكاليف.
ج- الاجراءات الموجه في هذا الشأن تنص على ان للجنة اولياء امور المدرسة ما تقوله في موضوع الرحلات. وهي المخولة بالموافقة على الرحلات او رفضها بصفتها ممثلة كافة اولياء الامور في المدرسة. يدور الحديث هنا عن دفع اختياري بحيث لا يمكن فرضة على من لا يرغب به. من المهم ان نعرف بان الدفع يجب ان يكون ضمن حساب منفصل ولممثلي الأهالي الحق بالإشراف علية. يذكر ان وزارة المعارف تخصص ميزانية لهبات لمساعدة الطلاب الذين يعانون من صعوبات مادية لتمويل الرحلات ويمكن الاستعانة بها. الجبلية للرحلات يجب ان تكون وفق برنامج مفصل وملزم. تمنع اضافة أي مبلغ لرحلات اضافية, يتجاوز الحد الاقصى الذي حددته دورية المدير العام. اذا ارادت المدرسة اضافة رحلات على ما التزمت به في برنامجها فذلك ممكن فقط اذا لم تطالب الاهل بدفع مبالغ اضافية ولم تستغل بند آخر في الميزانية لتغطية هذه المصاريف.
عادة ما يوافق المفتشون على البرامج التي تقدمها المدارس, ولكن ليس بإمكانهم تجاهل اعتراض مندوبي الاهل في حال حصول ذلك, عموما تطبيق القوانين والتعليمات يحتاج الى الاشراف واليقظة وعلى لجان اولياء الامور ان تقوم بدورها في المحافظة على مصالح الطلاب وعدم الركون الى كون التعليمات واضحة. ولا ننسى ان للأهل الخيار في رفض توقيع الموافقات على خروج ابنائهم للرحلات اذا لم يستوي برنامجها والمبالغ المطلوبة لها مع ما نصت علية تعليمات وزارة المعارف. انطر: دورية المدير العام (תשסה/9(ג) ايار 2005

5- وزن الحقيبة المدرسية
س- بنتي في الصف الاول وحقيبتها المدرسية ثقيلة جدا. هل لوزارة المعارف تعليمات في هذا الشأن?
ج- حسب تعليمات وزارة المعارف بالنسبة لطلاب الصف الاول والثاني يجب لا تزن الحقيبة المدرسية التي يحملونها اكثر من 2 كغم, , طلاب الثالث – السادس حتى 5 كغم وطلاب السابع – الثاني عشر حتى 7 كغم. القاعدة الموجه: وزن الحقيبة, بضمن محتوياتها, يجب ان يكون متلائما مع جسم وقدرة الطالب وان لا يزيد عن 10% من وزنه. ( دورية المدير العام נח/10(א), 6\1998).

يمكن لأولياء ألأمور الذين يحتاجون للمشورة أو لأي مساعده في مجال عملنا التوجه عن طريق:
تلفون رقم: 6815315-03. فاكس رقم: 6815218-03
Taghrid@hila-equal-edu.org.il

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.