شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مهارات يتوجب على ميسي تحسينها

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2012 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

يعتبر ميسي اللاعب الأفضل في العالم حالياً في كرة القدم، لاسيما بعد حصوله على الكرة الذهبية 3 مرات متتالية ولا يزال المستقبل أمامه مفتوحاً للمزيد، ورغم هذا فالنجم الأرجنتيني في حاجة إلى 5 أشياء حتى يكون اللاعب المتكامل داخل المستطيل الأخضر.

القدرة على الاشتراك في الكرات العالية

من الواضح أن ميسي لا يمتلك أي مهارة تتعلق بالكرات الرأسية أو تسجيل الأهداف برأسه بدلاً من قدميه، وخير دليل على ذلك هو تسجيله لهدف واحد بالرأس طوال تاريخه الكروي وكان ذلك في عام 2009، وبالرغم من إن ميسي تمكن من تسجيل هدف رائع في مرمى إسبانيول يذكرنا بهدف ماردونا التاريخي، إلا أنه لم يتمكن من الوصول لمهارة اللاعب مايكل أوين الذين كان يفرق عنه في الطول 4 سم فقط ورغم ذلك تمكن من تسجيل العديد من الأهداف المميزة برأسه.

الكرات العرضية
على الرغم من إن فريق برشلونة بالكامل يعتمد على أسلوب لعب سريع يهدف لتمرير الكرة من قدم لقدم من وضع الحركة بأقصى سرعة ممكنة وتغيير أسلوب اللعب من اليمين لليسار أكثر من مرة خلال الهجمة الواحدة، إلا أن ميسي لا علاقة له بهذا الأمر بتاتاً فهو ماهر في تمرير الكرة على الأرض وصنع فرص خطيرة لزملائه داخل منطقة الجزاء، أما فيما يتعلق بالكرات العرضية الدقيقة التي تصل للمهاجمين، فهو أقل لاعبي الفريق استخداماً لها.

الالتحامات
ينتهج برشلونة أسلوب رائع عندما يفقد الكرة داخل الملعب، ألا وهو الانقضاض على حامل الكرة بأكثر من لاعب حتى يتمكن الفريق من استخلاصها مجدداً، وبصراحة فميسي يعتبر اللاعب الكسول أو الأقل التحاماً مع لاعبي الفرق المنافسة بهدف الاستحواذ على الكرة، فهو لا يتحرك في اتجاه الكرة إلا إذا كانت مع زملائه، غير ذلك يلتزم ميسي بمكانه في المنطقة الأمامية وينتظر حتى يقوم أي لاعب آخر بإرسالها إليه ليستخدم سرعته ومهارته في الوصول لمنطقة الجزاء بكل سهولة ويسر.

الراحة
ميسي هو لاعب مهاري ضئيل الحجم وخفيف الوزن يمتاز بالسرعة والمهارة والقدرة على المشاركة بأداء ثابت لمدة 90 دقيقة في كل مباراة، ورغم ذلك لا يستريح إطلاقاً ولم يتعرض لأي إصابة قوية أبعدته عن الملاعب لفترة طويلة، إنها ميزة رائعة ينفرد بها النجم الأرجنتيني ولكن أغلب الفرق الأخرى تقوم بإراحة نجومها للمحافظة عليهم وعدم تعرضهم لإصابات محتملة مما يجعلنا نقلق حول مستقبل ميسي والخوف من تعرضه لإصابة قوية في يوم ما تتسبب في إنهاء مشواره مع الكرة باكراً.

ركلات الترجيح
بعد مقارنة نتائجه مع العديد من اللاعبين الآخرين، يبدو أن ميسي غير موفق وغير مؤهل لتسديد الركلات المباشرة من نقطة الجزاء، فقد فشل في تسجيل 7 من أصل 27، ومن ضمنهم ركلة الجزاء الشهيرة في مباراة تشيلسي بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (3)

  1. نتابغ |

    انني رأيت ميسي يسجل برأسه هدفين اخرين برأسه واحد اما مانشستر يونايتد والثاني لا اعلم اين..

    اما بشكل عام فلكل لاعب ميزات ولكل لاعب وظيفة على ارض الملعب، فلا يتطيع ميسي ان يتقبل كرات عرضيو وكرات ف الوسط، لا يستطيع ان يكون افضل لا عب في العام بالارجل وان يكون الافضل بالرأس، برأيي ميسي هو اللاعب الكتمل