شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تأثير زجاجة الرضاعة على أسنان الأطفال

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2012 | القسم: الأطفال

حياة الطفل يشوبها الكثير من العادات والوسائل التي لا نعرف خطورتها إلا حين تثبت الدراسة تأثيرها على صحة الطفل الرضيع. قد تتساءل الأمهات عن كيفية حماية طفلها من هذه المؤثرات لكنها في الوقت نفسه تجدّ نفسها عاجزة بحاجة الى إرشادات طبية ونصائح علمية من شانها وقاية طفلها مهما إختلفت السبل.
تُشكل زجاجة الرضاعة خطراً كبيراً على الأسنان اللبنية لدى الأطفال لاسيما إذا كانت مملؤة بمشروبات تحتوي على السكر أو الأحماض مما قد يؤدي إلى إصابة أسنانهم بالتسوس.
ورغم كونها إحدى الوسائل المهمة لإطعام الأطفال الرُضع ولتهدئتهم أيضاً، فإن الأطباء ينصحون بالتخلي عنها، إذ إن نحو 5 إلى 15% من الأطفال الرضع يُصابون بما يسمى “تسوس الأسنان الناجم عن الرضاعة الصناعية”.وكي يتسنى للآباء وقاية أطفالهم من ذلك، ينصحهم خبراء الأسنان بالإقتصار على تقديم الماء أو الشاي غير المحلى بالسكر لهم، مع عدم السماح لهم بإستخدام زجاجة الرضاعة على الدوام.
وسائل دفاعية
وكلنا يدرك أهمية العناية بصحة الأسنان المؤقتة، إذ أن الأطفال بحاجة إلى أسنان قوية من أجل مضغ الطعام بسهولة ومن أجل تعلّم الكلام بوضوح، لذلك لا بدّ من الوقاية بكل ما يؤثر سلبا عليها لكي لا تنقلب الأمور عليهم فتتحول الوسائل الدفاعية بنفسها الى مسبب أولي في تراجع صحة اسنانهم. ومن هنا علينا ان نعرف ان التسوس الناتج عن الإستعمال المتكرر لزجاجة الرضاعة يعود الى التعرض الطويل لأسنان الطفل للسوائل التي تحتوي على السكر والحليب والوجبات السائلة. فالسكر الموجود في هذه السوئل يستعمل كمصدر طاقة للكبتيريا الموجودة، لذلك فإن إعطاء طفلك زجاجة الرضاعة عدة مرات ليس بالأمر المحبذ فهي من شأنها ان تسبب بتلف أسنانه.
لذلك ينصح الأهل بتكثيف شرب السوائل عند الأطفال والاستغناء عن استخدام زجاجة الرضاعة مع طفلهم بمجرد بدء الطفل في الجلوس. كما أن النمو السليم للأسنان اللبنيّة لدى الطفل يلعب دوراً كبيراً في قدرة الطفل على مضغ الأطعمة الصلبة بشكل سليم في السنوات المقبلة.بالإضافة الى ان النمو الصحيح للأسنان يؤثر في عملية التطور اللغوي لديه وفي نموه النفسي أيضاً.
سبل الوقاية
– عليك القيام بمسح أسنان طفلك بعد كل رضاعة بقطعة قماش مبللة بهدف إزالة طبقة البلاك الموجودة في الأسنان. وعندما يبلغ يبدأ السن الأول بالظهور يمكتك تنظيف اسنانه بالفرشاة.
– لا تدعِ طفلك ينام وزجاجة الرضاعة في فمه وفيها سوائل محلاة.
– إحرصي على تناوله كميات كبيرة من المياه وكل المأكولات التي تحتوي على الفيتامينات
– تأكدي من ان طفلك يتناول احتياجاته من ” الفلورايد” المقاوم لتسوس الأسنان
– يجب زيارة طبيب الأسنان عند بلوغه من العمر ستة أشهر وإستشارته عندما تواجهين أي مشكلة في أسنانه مهما كانت بسيطة.
إن الأبحاث العلمية المتعلقة بفوائد الرضاعة الطبيعية في تزايد مستمر وفي كل يوم تكشف دراسة علمية تؤكد إيجابيات هذه الرضاعة على صحة الطفل. وقد كشفت دراسة حديثة أن الرضاعة الطبيعية تجعل الأطفال أكثر ذكاء. فقد وجد الباحثون البريطانيون أن لبن الأم خلال الشهور القليلة الأولى من حياة الطفل يرفع نسبة ذكاء الطفل بمعدل سبع نقاط، بالإضافة الى تخفيض نسبة الإكتئاب والقلق عنده.

 

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.