شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ما في عيد وكل يوم شهيد..

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2012 | القسم: الأخبار الرئيسية

يأتي العيد هذه السنة و قد فرح به كثير من المسلمون في كل العالم , لكن هذا العيد ليس ككل الأعياد فهو عيد مختلط برائحة الدماء واجساد الابرياء يمر على الامة الاسلامية وهي تعيش اقسى الظروف والاوجاع ويترك جراحا مؤلمة في قلوب كل من فقدوا اولادهم واقاربهم .

لكل هؤلاء نقول كل عام و انتم بخير كل عام وانتم صامدون في وجه القهر والحرمان, كل عام وتشرق شمس الحرية لتنير أيام العبودية والظلم.

ولكل من يفرح بهذا العيد من المسلمين في كل مكان تذكروا في غمرة فرحتكم ان هناك اخوان لكم في هذه الأيام يأتي عليهم العيد و هم بغير الحالة التي ترضون ان يكون عيدهم بها .
بينما اطفالكم يلعبون بألعابهم و يذهبون الى الحدائق و يلعبون في العاب العيد و يزورون الأصدقاء و الأقرباء يتنعمون بالكهرباء و الطعام و الشراب و معانقة الأباء و الأعمام و الأخوال هناك اطفال في سوريا في بلاد الشام وفي ارض فلسطين الحبيبة يعيشون من دون كهرباء من دون طعام هناك اطفال يعيشون هذا العيد يبكون اخوانهم او ابائهم او امهاتهم الذين قتلوا على يد المجرمين.

هناك اطفال يعيشون يبكون لا يجدون سوى القذائف و الرصاص ليأكلوه لييشاهدوه لا يجدون سوى الدبابات و المدفعية لتلعب بهم و تهنأهم بالعيد على طريقتها القاسية.

و مع ذلك كله فليفرح شعب سوريا وليفرح شعب فلسطين رغم المآسي بمثل هذا اليوم لأن العيد يمر عليهم و هم لا يزالون يجاهدون من اجل دينهم و بلادهم و كرامتهم و حريتهم .

الا يحق لنا ان نفرح و نحن رفضنا الإستعباد و الذل الا يحق لنا ان نفرح و نحن ما زلنا نقف شوكة في حلق كل الطغاه القذرين.

سوف نفرح حتى نغيظ عدو الله و الإنسانية بفرحنا حتى لا يفرح بأنه استطاع ان يجعلنا ننكسر و نحزن في هذا اليوم العظيم المبارك, سوف نفرح لأنه عيد المسلمين و نحن مسلمون و سوف نفرح بهذا العيد لأنه عيدنا و نقول لجميع الشعوب المقهورة كل عام و انتم بخير كل عام و انتم تعيشون بحريتكم و كرامتكم و رفضكم للذل و العبودية لأحد غير الله.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. عبداللطيف بنيتاح | المغرب

    الله ينصرهم وعاونهم ويصبرهم وفهاذ النهار الكبير الله يعطي نذاك الصهاينة الغذاب الشديد
    الله يساعدهم و احنا كلنا مع غزة وفلسطين حرة ان شاءالله