شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أسباب تجعل رونالدو يتفوق على ميسي في الموسم القادم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2012 | القسم: الأخبار الرئيسية, رياضـة

ميسي ورونالدو، رونالدو وميسي.. من هو اللاعب الأفضل في هذا الجيل ؟

سؤال لطالما تكرر في العديد من المواقف المختلفة في السنوات الماضية وتحديداً منذ انتقال النجم البرتغالي للدوري الإسباني قادماً من مانشيستر يونايتد، ويستعين كل من الطرفين بعدد لا يحصى من الحجج التي تثبت تفوق نجمهما المفضل على المنافس الآخر، عامة نحن لا نقصد هنا إثارة البلبلة بل سنتحدث عن الأسباب المنطقية التي قد تجعل رونالدو يتفوق على ميسي في الموسم المقبل بشكل واضح.

هجوم ريال مدريد
مع كل الاحترام الواجب للاعب ألكسيس سانشيز ومهاجمي برشلونة الجدد الذين تعاقد معهم الفريق، إلا أن خط هجوم ريال مدريد في الموسم الماضي كان رائعاً وتمكن الثلاثي (كريم بنزيمة وغونزالو هيغوين ورونالدو) من تسجيل 89 هدفاً، وبالرغم من إن رونالدو ليس المهاجم الرئيسي في تشكيلة الريال ـ بعكس ميسي مع برشلونة ـ إلا أنه يشارك بفاعلية في أكثر من مركز ويعرف جيداً كيف يتعاون مع باقي زملائه، فهو يلعب على الجناح ويستحوذ على اهتمام المدافعين مما يعطي لزملائه الفرصة للحصول على المساحات الواسعة واستغلال الكرة في تسجيل الأهداف بشكل أسهل.

الثقة مثل الأبطال
فاز رونالدو ببطولة الدوري الإنكليزي، ودوري أبطال أوروبا، وكأس ديل ري، وساعد مدريد في الموسم الماضي في الفوز بالدوري الإسباني بعد غياب، إنه أكثر اللاعبين قوة وصلابة وثقة في العالم، فهو سيدخل الموسم المقبل وكله ثقة أنه ضمن الفريق الأفضل في الدوري الإسباني، فالآن أصبح بإمكان مدريد الانتصار على برشلونة حتى لو كانت المباراة في ملعب كامب نو، وليثبت رونالدو أنه الأفضل فهو بحاجة لتسجيل المزيد من الأهداف في مرمى برشلونة وترجيح كفة فريقه أمام أي منافس.

الحافز
بعد أن فشل في قيادة منتخب بلادة لعبور إسبانيا في الدور قبل النهائي من بطولة يورو 2012، اضطر رونالدو لمشاهدة إنيستا، وتشابي، وسيرجيو بوسكيتس، وهم يسيطرون على خط الوسط وينقلون الكرة يميناً ويساراً وهو الموقف الذي أصبح مألوفاً في الآونة الأخيرة للاعب وتحديداً منذ انتقاله لإسبانيا في 2009، وسيعطي هذا الأمر لرونالدو حافزاً إضافياً للتفوق على هؤلاء اللاعبين مع ريال مدريد وإسكات كل الألسنة التي شككت في مستواه خاصة في اللقاءات الدولية.

الختام
سواء كنت من عشاق مدريد أو برشلونة فيجب الاعتراف بأن كلا اللاعبين هما أفضل ما أنجبت كرة القدم العالمية في الفترة الأخيرة، ولولا وجود تلك المنافسة لما شاهدنا هذا الكم من الإبداع في الملاعب الإسبانية، رونالدو سيحاول استعادة عرشه مجدداً من ميسي وهذا أمر مقبول، ومن جهة أخرى سيحاول ميسي الحفاظ على صدارته للاعبي العالم وهو أمر مقبول أيضاً، لذلك دعونا لا نتعصب لأحدهما على حساب الآخر، فكل ما نرغب برؤيته هو كرة قدم مثيرة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)