شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

التهاب الملتحمة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2012 | القسم: صحة وتغذية

انتشرت مؤخرا إصابات عديدة فى عيون الأطفال وخاصة فى المدارس لذلك كان علينا أن نسلط الضوء على هذا المرض وطرق علاجه.

هو التهاب ملتحمة العين وهو الغشاء الذى يبطن السطح الداخلى للجفون ويغطى الجزء الأبيض من العين. ويكون هذا الالتهاب إما بكتيريا (تسببه بكتيريا) أو فيروسى (تسببه فيروسات) أو نتيجة حساسية العين لمواد معينة. وهو معد حيث يمكن أن ينتقل بسهولة من شخص إلى آخر. ويتميز التهاب الملتحمة بحدوث احمرار شديد بالعين لذلك يسمى “بالعين الحمراء Red Eye”.

أسباب التهاب ملتحمة العين

يوجد أكثر من سبب لحدوث التهاب الملتحمة وهى:

إصابة بكتيرية.
إصابة فيروسية.

حيث يتم العدوى بالبكتيريا أو الفيرس من شخص إلى آخر عن طريق الأيدى والأظافر الملوثة أو استعمال المناشف الملوثة. كذلك يمكن أن تتم الإصابة من حمامات السباحة. وفى حالة الإصابة الفيروسية فغالبا تقعب الإصابة بنزلات البرد أوالتهاب الحلق.

الحساسية: وتكون بسبب حساسية العين لبعض المواد مما يؤدى لتهيجها وحدوث الالتهاب مثل دخان السجائر، تلوث الهواء، أدوات مكياج العين.
التهاب الملتحمة فى الأطفال حديث الولادة Ophthalmia Neonatorum.

يحدث ذلك إذا كانت الأم مصابة بالتهابات تناسلية فيصاب الطفل أثناء الولادة بالبكتيريا الموجودة بالأعضاء التناسلية للأم مما يؤدى إلى إصابته بالتهاب الملتحمة خلال أول عشر أيام من ولادته. لذلك ينصح إعطاء الرضيع بعد الولادة مباشرة قطرات مضاد حيوى للعين لحماية الطفل من حدوث التهاب بملتحمة العين.

التهاب الملتحمة نتيجة الأمراض المنقولة جنسيا STDs.

يحدث التهاب الملتحمة نتيجة ملامسة الأيدى للعين أو للعدسات اللاصقة بعد ملامستها للأعضاء التناسلية المصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسيا.

الأعراض

توجد بعض الاختلافات فى الأعراض تبعا لمسبب الالتهاب سواء بكتيريا أو فيروسيا أو نتيجة حساسية.

1.الالتهاب البكتيرى Bacterial Conjunctivitis

إفرازات لزجة سميكة (صفراء أو خضراء) من العين والتى قد تؤدى لحدوث التصاق بين الجفون خاصة فى الصباح بعد الاستيقاظ من النوم.
انتفاخ الجفون.
تدميع مستمر للعين.
تهيج العين والإحساس بوجود حبيبات صغيرة خشنة بالعين.
احمرار العين.
زغللة بالرؤية نتيجة للإفرازات.
الحساسية الزائدة للضوء.
يبدأ غالبا الالتهاب فى عين واحدة، لكنه يمكن أن ينتقل بسهولة للعين الأخرى.

2.الالتهاب الفيروسى Viral Conjunctivitis

إفرازات شفافة (مائية) من العين.
تهيج وحرقان بالعين.
احمرار العين.
زغللة بالرؤية نتيجة للإفرازات.
الحساسية الزائدة للضوء.
يبدأ غالبا الالتهاب فى عين واحدة، لكنه يمكن أن ينتقل بسهولة للعين الأخرى.

3.الالتهاب نتيجة حساسية (التحسسى) Conjunctivitis Allergic

غالبا تصيب العينين معا.
تدميع مستمر للعين.
حكة وحرقان شديد واحمرار بالعين.
انتفاخ جفون العين.

العلاج

يعتمد العلاج على نوع الالتهاب.

1. الالتهاب البكتيرى Bacterial Conjunctivitis

مضاد حيوى موضعى كقطرة أو مرهم للعين 3-4 مرات يوميا لمدة 5-7 أيام.
عمل كمادات دافئة للعين خاصة قبل استعمال القطرة أو المرهم مباشرة.
إذا أدت الإفرازات السميكة للعين إلى التصاق الجفون فى الصباح بعد الاستيقاظ من النوم، يتم استخدام قطن مبلل بالماء الدافئ مسح الجفون برفق حتى يزول الالتصاق.
يمكن استخدام مضاد حيوى أقراص خاصة فى الحالات الشديدة.
يتم الشفاء خلال أسبوع.

الطريقة السليمة لإستخدام قطرة العين

يتم شد الحفن السفلى للعين ثم توضع فى منتصف الجفن السفلى 1-2 نقطة (مع محاولة عدم لمس علبة القطرة للعين) ثم تفتح وتغلق العين بلطف لانتشار القطرة.

الطريقة السليمة لاستخدام مرهم العين

يتم شد الجفن السفلى للعين ثم توجيه النظر إلى أعلى ثم يتم وضع خيط رفيع من المرهم بداية من الجزء الداخلى للعين متجها إلى الجزء الخارجى للعين (مع محاولة عدم لمس أنبوب المرهم للعين) ثم تفتح وتغلق العين بلطف عدة مرات لانتشار المرهم.

2. الالتهاب الفيروسى Viral Conjunctivitis

لا يفيد استخدام المضادات الحيوية لأن السبب فى الإصابة فيرس وليس بكتيريا.
يتم عمل كمادات باردة على العين لتقليل الانتفاخ الحرقان بالعين.
يمكن استخدام قطرات الدموع الصناعية.
فى الحالات الشديدة يمكن استخدام قطرات الكورتيزون (الاستيرويد) للعين لتقليل التهاب العين، لكن فى هذه الحالة يجب المتابعة مع الطبيب.
يتم الشفاء خلال 3 أسابيع.

3.الالتهاب نتيجة حساسية (التحسسى) Conjunctivitis Allergic

عمل كمادات باردة على العين وكذلك استخدام قطرة الدموع الصناعية لتزيل تهيج العين.
تستخدم قطرات مضادات للحساسية، كذلك يمكن استخدام قطرات الكورتيزون (الاستيرويد) لتقليل الالتهاب الناتج عن الحساسية.
فى الحالات الشديدة تستخدم أقراص مضادات للحساسية (مضادات الهيستامين ومضادات الالتهابات).

وفى أى من الأنواع السابقة يجب مراجعة الطبيب إذا استمرت الأعراض كما هى لمدة 3 أيام من بداية العلاج.

بعض النصائح لمنع انتشار العدوى

غسيل الأيدى باستمرار بالماء الدافئ والصابون.
تجنب استخدام المناشف المشتركة.
تجنب لمس العين أو حكها.
إزالة إفرازات العين بمنديل نظيف ثم التخلص منه.
عدم استخدام قطرات أو مراهم مشتركة مع شخص آخر.
تجنب ملامسة أنبوبة المرهم أو القطرة للعين حتى لا تنقل العدوى مرة أخرى.
غسيل الأيدى جيدا بعد استعمال القطرات أو المرهم.
عدم استخدام القطرة التى استعملت للعين المصابة للعين الأخرى السليمة.
لا يتم استخدام العدسات اللاصقة حتى يتم الشفاء تماما.
عدم استخدام أدوات ماكياج العين حتى يتم الشفاء تماما.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)