شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

زوجي مرتبط بأمة لدرجة تفوق المعقول

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 فبراير, 2014 | القسم: الأسرة والبيت

بداخل كل رجل مهما كان قويا وكبيرا طفل صغير يحتاج إلى حب امرأة ولكنه في الحقيقة يبحث عن حب يشبه أو يرتقي إلى عاطفة الأمومة وحنانها.

ولكن أحياناً يستمر ارتباط الابن بأمه لما بعد زواجه بكيفية تفوق المعقول، وبشكل زائد عن الحد المعتاد قد يصل إلى حد يجعله غير قادر على إتخاذ أي قرار أو إختيار دون الرجوع إليها أو التشاور معها !

إن طاعة الأم واجبة غير أن هذا لا يعني أن يسمح الزوج بتدخلها في تفاصيل علاقته بزوجته و تطبيق قراراتها في حياته وحياة أبنائه، لأن هذا من شأنه أن يحدث الكثير من المشكلات و يهدد الحياة الزوجية الأمر الذي ينعكس على العلاقة الزوجية ويؤدي إلى توتر العلاقات الأسرية بشكل عام بين الزوجين والحماة .

إذا أردت أن تكسبي ود زوجك اعملي على أن توفري له الحنان والعطف و حاولي أن تضميه إلى حضنك وكوني له أماً تشعر بتعبه و تشاركه حزنه و فرحه و تعطيه الحب والحنان بلا مقابل.

لا تقارني نفسك بأمه بل اعملي على أن تكوني مختلفة وتجنبي أن تنتقديها مهما فعلت لأن هذا يضايق زوجك ويزيد من الخلافات حول هذه النقطة .

على الرغم من المعاناة التي قد تسببها هذه المشكلة والألم النفسي الناتج عن هذا السلوك يجب على الزوجات التحلي بالصبر والتسامح وتجنب المشاحنات التي قد تجعل الزوج ينفر من بيته ويختار أن يقضي معظم أوقات فراغه مع أمه وعائلته بعيداً عنك.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.