شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

عائض القرني : النائم في نهار رمضان في حكم الميت لانه لم يعش معالم الجوع

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 أغسطس, 2012 | القسم: دين ودنيا

علق الشيخ الدكتور عائض القرني على قيام بعض الصائمين بالخلود للنوم طول فترات نهار رمضان، واصفاً ذلك بالعادة الدخيلة حيث أنها تغيب لذة الصيام، وحرمت الكثيرين من أوقات الدعاء والتسبيح وقراءة القرآن.

وذكر عائض القرني ذلك خلال اطلالته في برنامج “مع الرسول في رمضان” على قناة “رقيم” قائلا: “كان رسول الله إذا حضر الإفطار يقدم له الرطب فإن لم يجده قدم له التمر يأكل وتراً، ثلاث أو خمس أو سبع، فإن لم يجد حسى حسوات من الماء، فإذا شرب قال “ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله، رواه أبوداود، وهو حديث صحيح”.

وأكمل بالقول: “فيا صائم وصائمة احتسبوا، اصبروا، في شدة الحر تذكروا لحظة الإفطار ما أجملها من لحظة، تذكروا الجائزة الكبرى وأنتم تفطرون، تذكروا أن الله يثيبكم جل في علاه لا إله إلا هو، تذكروا العطاء الرباني وأنتم قد صمتم لله، ظمئتم وجعتم”.

ووجه القرني نصيحة قال فيها: “أنبه إخواني وأخواتي وأبنائي وبناتي في مسألة يخطئون فيها، كثير منهم حولوا النهار إلى نوم، من صلاة الفجر إلى صلاة المغرب، وحول الليل إلى سهر مع المسلسلات ومع السهر الضائع في اللهو واللعب”.

وتساءل: “إذا نام اليوم كله، أين لذة معايشة الجوع والظمأ؟ لك أن تنام، لو نمت إلى الظهر ومن ثم صحوت، ليبقى عندك وقت طويل، أين وقت قراءة القرآن؟ أين وقت الدعاء والتسبيح؟ أين وقت أنك تشعر بلذة الصيام؟ إنك شعرت بأنك ظامئ وأنك جائع لأن النائم لا يشعر”.

وقال: ” النائم في حكم الميّت، يعني لم يعش معالم الجوع والظمأ، ينام شيئاً من النهار ولكن يقوم خاصة بعد العصر يجهّز نفسه للمصحف للدعاء إلى الغروب”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.