شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

المسجد النبوي يحتضن 10 آلاف سجّادة في ساحاته

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 أغسطس, 2012 | القسم: الأخبار الرئيسية, دين ودنيا

تعشق مجتمعات الشرق السجاد الأحمر، الذي تتفاخر كثيراً دواوينُ ملوك الشرق القديمِ بحيازتِهِ، ووصل في جزء من تاريخه إلى مكانة مالية كأحد الأصول الثابتة للثروات، لذلك وضعه المسلمون لاحقاً في مساجدهم تقديراً وتأكيداً على مكانة المسجدِ بصفتِهِ الثروةَ الحقيقية للأمّةِ وديوانـها.

وفي هذا السياق، قال عبدالعزيز المرعش مدير إدارة النظافة والفرش بالرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، إن المسجد يحتضن عشرةَ آلافِ سجّادةٍ، تتألـّقُ في ساحاته وقلبه، تعتني بها إدارة خاصةٌ تحرص على استبدالِ التالفِ منها، وإخضاعِها لجدولٍ زمنيّ لمصلحة الإبقاء عليها نقية وخالية من بقايا موائد الإفطار في رمضان.

وأضاف المرعش “كِساءُ أرض المسجد النبوي بالسجّاد يحتاجُ إلى سواعد لا تتعبُ من الاستجابة السريعة لعوامل طبيعية كالأمطار والرياح الرملية وعوامل بشرية كبقايا الطعام، كذلك عيون لا تمل من تفقّدِ مدى حاجة سجّادة بعينها إلى ترميمٍ أو رحيل”.

وأشار المرعش إلى أن البذل الماليّ للعناية بالمسجد النبوي كبير جداً قائلا: “لا تتحدّثُ الحكومةُ السعوديةُ عن حجمِ إنفاقِها في رعايةِ المسجدِ النبوي عموماً، والسجاد خصوصاً، لكنَّ وجود آلةٍ حاسبة ومعادلات رياضية بسيطة يكشفُ أنَّ البذل الماليّ، وكذلك البشريّ كبير جداً”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.