شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اريد حلا …

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 أغسطس, 2012 | القسم: قلوب حائرة

مرحباً أنا فتاه من منطقة الشمال عمري ١٦ سنه. تعرضت باغتصاب قبل يوماً وانا متعبه كثير كثير ومش عارفه شو اعمل اخبر اهلي ام لا مع. اينو مهددي من قبل هاد الشخص بس أنا مش عارفه شو اعمل كل دقيقه ببكي ولا حدا حاسي فيه بتمنى اموت وارتح حياتي ادمرات والله أنا فوتت بحالي نفسيه بتمنى تسعدوني .

 

ملاحظة: موقع هسا يقوم بنشر الرسائل كما وصلت بيد اصحابها وهو غير مسؤول عن اي اخطاء املائية

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (14)

  1. يا ناااس بشرفي الواحد بطل يفهم اشي!!!! لما الوحده بدهاش حدا يلمس شرفها ويهتك عرضها……اذا تسترررررر حالها مش تلبس بنطلون مشكل جسمها ومنديل يعني من فوق لالله ومن تحت لعبد الله؟؟؟ استري حالك ما حدا بقرب عليكي.نقطه وسطر جديد انا بتمنى انك يهالحاله تحكي لامك وبسرعه وبدون تردد لا مجااااال للتفكير بتاتا وليقام عليكي الحد بالجلد او الرجم حتى الموت والشاب نفس الشيء ما في جدال.

  2. المغامسي |

    نسأل الله العافية ,,, ننصحك بالتوجه لمن هو أهل للثقة
    وتخبريه بالمشكلة حتى يأخذ القانون مجراه في عقاب أمثال هؤلاء المجرمين ,,,
    ونرجوا لمن يقرأ هذه الرسائل خاصة من الفتيات أن يتأملن
    في هذه القضايا وكيف أن لفتاة في عمر الزهور يصل بها الحال أن يُهتك عِرضهاا من قِبل شاب لا يخاف الله وذلك لأنها خضعت له وضربت بعرض الحائط أمر الله ونهيه فأخذت تبتسم لفلان وتكلم الشباب بحجة الحب ويصل بها الأمر ان تختلي به فتندم بعد ذلك ولن ينفعها الندم , فالعاقلة من تُغلق باب الفتنة وتنتظر نصيبها عندما يكتب الله لها ذلك ,

  3. الله يكون بعونك يا أختي أنا رأيي انك تقولي لأهلك لانه هذا طوق النجاه الوحيد لنفسك قولي ولا تهابي من اي تهديد فإذا هددك بان لا تقولي لانه خائف جداً وجبان ولا تخافي من ان تخبري اهلك حيكون صعب جداً ولكن سوف يتقبلو الامر اولا اخبري امك وأمك تخبر أبوك ولا تنسي ان تذهبي لإجراء الفحوصات إلازمه لإثبات التعدي عليكي جنسيا بحال اذا كان من الممكن ان تبليغي على هذا الاعتداء لا تخافي من اهلك صدقني لا يوجد اهل يتخلوا عن فلذات أكبادهم وتوكلي على الله واستغفره