شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أبيدال: سأعود للملاعب قبل ديسمبر

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 أغسطس, 2012 | القسم: رياضـة

أعرب النجم الفرنسي إريك أبيدال عن تفاؤله بالعودة للعب مع فريقه برشلونة قبل نهاية العام الجاري بعد استرداد كامل لياقته البدنية عقب جراحة زرع الكبد التي أجراها في نيسان/أبريل الماضي.

وطمأن أبيدال محبيه على حالته الصحية، فصرح للتلفزيون الكتالوني عقب انتهاء المباراة الودية بين برشلونة وباريس سان جيرمان في العاصمة الفرنسية بأن فترة النقاهة والإعداد البدني بعد العملية الجراحية كانت شاقة للغاية، وأصعب بكثير من عودته الأولى بعد استئصال ورم بالكبد، لكنه أبدى عزمه وتصميمه على العودة للملاعب قبل كانون أول/ديسمبر المقبل.

وكان أبيدال قد رافق بعثة برشلونة إلى باريس لمؤازرة زملائه في التحضيرات للموسم الكروي الجديد، كما سدد ضربة البداية قبل انطلاق المباراة الودية التي فاز بها فريقه السبت بركلات الترجيح بعد التعادل في وقتها الأصلي 2-2.

وشدد الفرنسي المخضرم في تصريحات أخرى على أنه لا يستعجل عودته إلى المستطيل الأخضر، وأنه يطبق تعليمات الأطباء بدقة متناهية.

وفيما يتعلق بحظوظ الفريق الكتالوني في حصد مزيد من الألقاب في عهد تيتو فيلانوفا بعد رحيل بيب غوارديولا، أبدى اللاعب ثقته في أن تيتو يتحلى بالحنكة والموهبة وسيقود البارسا لمنصات التتويج، كما تمنى أن تبتعد الإصابات عن زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي، هداف برشلونة التاريخي وأفضل لاعب في العالم 2009-2010-2011 ، لكي يتحقق الهدف نفسه.

يذكر أن برشلونة تعاقد مع الظهير الدولي الإسباني خوردي ألبا تحسبا لغياب أبيدال لفترة أطول عن الملاعب أو إعلانه الاعتزال بسبب ظروف مرضه.

وكان أبيدال قد أجرى في 17 من آذار/مارس 2011 جراحة لاستئصال ورم بالكبد، وقد تعافى بعدها بأسابيع وعاد إلى اللعب في زمن قياسي رغم تكهنات باعتزاله اللعب.

وبعد شهرين من الجراحة تسنت لأبيدال فرصة رفع كأس دوري أبطال أوروبا في نسخته قبل الأخيرة بعد أن تنازل له زميله وقائد الفريق كارليس بويول عن هذا الشرف تقديرا لنضاله في مكافحة السرطان.

وفي الـ10 من أبريل/نيسان الماضي أجرى أبيدال جراحة لزرع الكبد أبعدته عن المباريات الختامية للموسم وعن المشاركة مع منتخب بلاده في يورو 2012.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.