شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اصغي الي.. بقلم : انثى من حرير

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 27 يوليو, 2012 | القسم: مقالات وشخصيات

كم اتمنى ان اكون معك في هذه اللحظه بالذات في اللحظه التي تقرا بها رسالتي كم اتمنى ان انظر في عينيك واشعر بانفاسك وانت تقراني.. ترى ماذا تفكر؟ وكيف هي نظرة عينيك الزيتية اللون؟ وما هي تعابير وجهك اهي الذهول ام السعاده ام ماذا!!

لقد تعودت منك البرود والجفاء تعودت منك الصمت ذالك الصمت الذي يشق روحي ذالك الصمت الذي يحيرني.. لماذا انت صامت يا سيدي؟ لماذا تقابل حبي واندفاعي نحوك بالصمت والبرود؟ ترى هل استحق منك تلك الجروح وكل ذالك البعد؟! انظر ماذا اهبك اهبك الحب فتهبني الجفاء اهبك السعادة فتهبني الشقاء.. استمع الي الان لقد حان الوقت كي تكف عن اعتباري بدون مشاعر وكي تكف عن الاستهتار بي وبما اشعر فانا ياسيدي قد اختبرت معك اجمل المشاعر,عشتها وحدي بدونك لكنها كانت لك.. لك انت فقط فاستمع الي الان وانظر كيف ينزف جرحك بداخلي انظر الى يديك فدمي الان ما زال يغطيها انظر كيف ارمي بنفسي وكرامتي تحت قدميك انظر وتمعن جيدا كيف تترك ضحاياك واقتلني فبسكينك تعود الي الحياه.. معك عشت كل حالات العشق والهيام والخيبه, هل تدري كيف يسيطر علي حضورك؟ وكيف يهزني صوتك؟.. هل تدري كيف يجتاحني ظلام غيابك؟ اقترب مني لاهمس في اذنيك اقترب اكثر كي استنشق من عطرك حياتي..

انظر كم احتاج الى وجودك قربي وكم احتاج للاحساس بان حياتي تبدا وتنتهي معك, لقد عشت سنين كنت انت كل ما في حياتي فبوجودك لا احتاج لاحد.. لا اريد احد.. لا يهمني احد.. كم من الايام والليالي مرت وانا افكر فيك وانتظر.. كم انتظرت ان تشعر بحبي لك كم انتظرت ان تخرج من ذلك البرود الذي يغطي حياتك كي تذهب معي بعيدا..

انظر حولك لم يتبق من العمر الكثير فدعنا نعيش ما تبقى من عمرنا معا دعنا نعوض كل الحرمان والضياع الذي عاشه كلانا, اعلم انك تحتاج الي كما احتاج اليك فماذا تنتظر بعد؟؟ انا هنا امامك بيني وبينك باب من زجاج باب واحد ومفتاح واحد هو بيدك.. لا تدع الايام تمضي وانت واقف هناك اركض نحو سعادتك اركض نحوي فانا اعيش لاجلك واتنفس لاجلك انت الرجل الوحيد بحياتي انت الوحيد الذي يجتاحني بكل معاني الاجتياح توترني, تكسرني, تبعثرني الى اشلاء انت ففط من يعيد الي السعادة فبكلمة منك تعاود تجميع حطامي المبعثره..

قل لي ماذا تريد مني؟ ماذا تريدني ان اكون اتريدني حبيبه, صديقه, زوجه, ام? فان يا حبيبي كل هؤلاء النساء انا الحبيبه العاشقه المنحنيه تحت قدميك, انا الصديقه التي تشعر بكل اهاتك واحزانك, انا الزوجه التي تعيش لسعادتك وتبني لك بيت الاخلاص والدلال, انا الام التي تفتح صدرها وسادة تبلل بها دموعك انا وانا وانا.. ماذا تريدني ان اكون؟ عن اي امراة تبحث كي اكون هي.. لا تتركني كعادتك لا تترك اسئلتي بلا اجوبه فانت الوحيد القادر على الاجابه اطلق العنان لمشاعرك اطلقها كي تصل الي كي تتغلغل داخلي ليس لدينا الكثير من الوقت فانا اليوم معك وانت معي ولاندري ماذا في طيات الغد فخذ مني ما استطعت واعطني منك ما يكفيني لايام غيابك.

حبيبي ما دمت اعيش وما دمت اتنفس فانا اعيش واتنفس لك, وعيناك هي من تضيئ ليلي المظلم وحبك هو طموحي وغايتي فلا تبخل علي وبادلني الحب والجنون ودعنا نمت معا فليس هناك اجمل من قلبين ماتا من الجنون والحب..

بقلم : انثى من حرير

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.