شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

انتبهوا ايها الأباء… 10 اشارات دالةعلى اصابة الأبناء بالأكتئاب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2013 | القسم: الأطفال

كثيرا ما نسمع عن المشاكل التى يعانى منها الأبناء اثناء فترة المراهقة وكيف تمثل عبئ على الأسرة بأكملها, فهناك مشاكل خاصة بالمراهق نفسه والتغيرات النفسية والبيولوجية التى تطرأ عليه كما ان هناك ايضا مشاكل خاصة بعلاقات المراهق سواء مع اسرته او مع جماعة الرفاق, فجماعة الرفاق برغم ان لها مكانة كبيرة لدى المراهق الا انها تمثل ضغطا عليه فى كثير من الأحيان نظرا لتأثيرها على سلوكه وبالتالى تكوين شخصيته, هذا بالأضافة للمشاكل التعليمية الخاصة بقلق الأمتحانات ومدى استيعاب الأبناء.

فكل هذه المشاكل بالطبع لها تأثير كبير ليس فقط على المراهق بل على الأسرة كلها,ولكن للأسف قد يجهل الأباء حقيقة مشاعر الأبناء وما قد يعانوه وهذا بالطبع عن جهل الأباء بطبيعة مرحلة المراهقة نفسها وبالقدرة على التفرقة بين اعتلال وتقلب المزاج الذى قد يعانى منه معظم الأبناء فى مرحلة المراهقة وبين بوادر الأكتئاب التى قد يعانى منها بعض الأبناء دون ان يعلم الأباء.

و نظرا لأن الضغوط قد تكون كثيرة ومتعددة على المراهق فى هذه المرحلة فقد يعانى بعض المراهقين بتقلب حاد فى المزاج وبالطبع التقلب بالمزاج يعتبر ليس بالمشكلة العويصة خاصة فى مرحلة المراهقة ولكن ما هو اصعب ان يتحول تعكر المزاج الى حالة من الأحباط والأكتئاب, ولأن معظم حالات الأكتئاب الخاصة بالمراهقين قد يتم اكتشافها بعد فوات الأوان نظرا لجهل الأباء بالعلامات والأشارات الدالة على اصابة ابنائهم ببوادر الأكتئاب و تداخل و تشابه اعراض حالات الأكتئاب مع حالات تقلب المزاج التى تتميز بها مرحلة المراهقة, لذا نقدم لكم اليوم اعزائى الأباء من خلال” موقع هسا” الأشارات الدالة على اصابة الأبناء بالأكتئاب.

اشارات دالة على اصابة الأبناء بالأكتئاب :
1- مرحلة المراهقة عاده مرحلة مرح وانطلاق وتفاعل جيد فى معظم الأوقات, فأذا حدث وتميز سلوك المراهق او المراهقة بالأنطواء وعدم الرغبة فى الأختلاط وعدم القدرة على الحديث او الخروج مع الأصدقاء وممارسة الحياة بشكل طبيعى لمدة لا تقل عن اسبوع , فلابد ان يعلم الأباء انها مؤشر واضح على الأحباط والأكتئاب.

2- الأنفعال والحساسية المفرطة قد تكون سمة من سمات فترة المراهقة ولكن اذا استمرت هذه السمات واصبحت سمة متأصلة فى المراهق او المراهقة كالبكاء بصفة مستمرة والشعور بالأحباط والأكتئاب بدون سبب فقد تكون علامة من علامات الأكتئاب.

3- فترة المراهقة فترة حرجة كما نعلم جميعا بها الكثير من التغيرات سواء فى السلوكيات او العادات خاصة العادات الغذائية فقد نجد المراهق او المراهقة قد يعبرون عن مشاعرهم بالأكل فمنهم من يمتنع عن الطعام ومنهم من يكثر من تناوله, وقد يكون هذا شيئ طبيعى ولكن فى حدود فأذا امتنع المراهق عن تناول الطعام حتى ادى به الحال الى النحافة او الأصابة بمرض سوء التغذيةاو العكس صحيح بالطبع فقد يكون هذا مؤشر واضح على ان هناك اضطرابات فى العادات الغذائية نتيجة للأكتئاب.

4- تجنب الأتصال بالعين والرغبة فى خفض البصر والأنطواء على النفس من علامات ومؤشر على الأكتئاب.

5- الأسلوب الهجومى بأستخدام كلمات غير لائقة والأنفعال لأتفه الأسباب قد يكون مؤشر على الأضطراب وبوادر الأكتئاب.

6- التغيير فى المظهر العام والأهمال فى النظافة الشخصية على غير المعتاد وعدم الأهتمام بنظره الأخرين سواء فى السلوكيات او فى المظهر قد يكون اشارة تحذير على الأكتئاب.

7- عدم الأهتمام بممارسة الهوايات المحببة للنفس وعدم شعور المراهق او المراهقة بالميل لفعل اى شيئ ذو فائدة قد يكون من بوادر الشعور بالأحباط والأكتئاب.

8- عدم الرغبة فى التحدث عن المستقبل والأحلام والأهداف التى يرغبون فى تحقيقها, فقد يشعر الأباء ان الأمر اصبح لا يعنيهم بالمرة فهناك شعور بالسلبية واللامبالاة تجاة مثل هذه المواضيع.

9- شعور المراهق او المراهقة بالنقص والقلة وعدم الأهمية وبالتالى عدم الرغبة فى المشاركة فى الأحاديث قد يكون اشارة وعلامة من علامات الشعور بالأكتئاب .
10- عدم وجود روح المودة والمشاركة والمحبة بين المراهق وكل من يتعامل معهم سواء الأهل او الأصدقاء يعتبر مؤشر على الأكتئاب.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.