شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تحذير لاهالي باقة: قصة قد تكون خطر على كل شاب وفتاة في باقة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 يوليو, 2012 | القسم: اخترنا لكم, الأخبار الرئيسية

لقد وصلنا تحذير لاهالي باقة الغربية على لسان الشاب ( حمد يوسف قعدان ) والذي سرد لنا ما حصل معه من حالة رعب تسبب له فيها شباب غير معروفين .

وفي حديث مراسل موقع هسا مع الشاب حمد يوسف قعدان قال :

لقد اتصل بي احد اصدقائي لكي نذهب بعد صلاة التراويح الى المنتزه البلدي في باقة بجانب ملعب كرة القدم وفي طريق ماشياً بالقرب من المعصرة القديمة وقفت بجانبي سيارة من نوع ( جولف 2003 لونها سكني ) وقد كان في السيارة شابين اعمارهم تتراوح بين ال 23-25  وكان واحد منهم ذو بشرة سوداء داكنة والاخر ابيض الوجه وله ذقن خفيف , فسألني الشاب ذو البشرة السوداء هل اعرف من يكون فلان ابن فلان فقلت له لا , لا اعرفه فقال لي هل لي بمكالمة صغيرة اريد الاتصال به فقد قدمنا من مدينة الطيبه الى هنا لانه يدين لنا بالمال,فحن قلبي وخاصة اننا في شهر رمضان فاعطيته الهاتف وبدأ بوضع الارقام ولكن في كل المحاولات لم يرد عليه احد .. فسألني سائق السيارة الشاب الابيض ما هي وجهتي فاخبرته انني ذاهب الى منتزه البلدية فأخبرني انه في طريقه الى هناك , وهنا راودني الشك حول انه من مدينة الطيبة فكيف يعرف المنتزه بسهولة فصعدت معهم بالسيارة وقد اوصلوني فعلاً الى المنتزه لكن الشاب ذو البشرة السوداء كان ما زال يحاول الاتصال من الهاتف وعندما وصلنا الى المنتزه سارعت في النزول من السيارة لانه راودني شعور الخوف خلال هذا المسافة القصيرة وعندما طلبت منه ان يعطيني الهاتف من نوع ( جالاكسي 2 ) قال لي انهم يريدون ايقاف السيارة في موقف السيارات الخاص بالمنتزه فأبتعدت نصف متر عن السيارة وقد اقترب من الموقف وكأنه يريد الوقوف فعلاً , وما هي الا ثوان معدودة واذ به ينطلق كالصاروخ هاربا والهاتف بيده في اتجاه المنطقة الصناعية في باقة .

وهنا اهل بلدي الحبيب الاعزاء كل ما اطلب منكم هو ان تكونوا اكثر حذر فهذه المرة انتهى الوضع في هاتف الله اعلم في المرات القادمة اين سوف ينتهي الامر..!!

ومن موقع هسا نقول لاهلنا الاحباء في باقة كونوا حذرين جداً ولا تسلموا اغراضكم لاحد لا تعرفونه… وصومكم مقبول ان شاء الله

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (23)

  1. انا بفكر انو الي بدو يسرق ما بقول منين هو بس صاحب القصة بدو يفرجيكو حالوا وملاحظه كل اخوالي في الطيبه انا ما شفت اجدع من شباب الطيبة ولا اكرم منهم ومش ناقصهم لاايفونات ولا جلكسي 2 تا يجوا ع باقه يسرقوا اكيد هم من باقه ولو حكيوا مزبوط ليش ما اخذ رقم السيارة كلو בולשת חחחחחחחחחחחחחחחחחחחח

  2. ذكرتني هذه المقاله بقصة البدوي الذي إستقبل ضيفاً غريباً فأكرمه وأحسن ضيافته وهيأ له المبيت, ليصحو وقد وجد الضيف امتطى حصانه وهرب به, فصرخ به البدوي: «لا تخبر الناس بما فعلت, حتى لا تضيع النخوة بين العرب».وفي الختام لا اريد ان اقول اتقي شر من احسنته اليه,ولكن هذه الحكيقه!!! ارجو ان تكون قد تعلمت ـــــ

  3. علا |

    يعني انتو ما في اشطر منكم بالحكي قال ليش تعطي وكيف تركب معه واسأله بدكم تعملو فيها او العريف عالشاب خلص هاد الي صار وكرم اخلاق منه انه حب ينبهكم يا

  4. يعني انا بصراحة اول مرة بفوت على الموقع وشدني الخبر كتير الزلمة حط الموضوع عشان يوعيكم وينبهكم بس مش ناطر منكم تخوثكم وقلة الادب من بعض المعلقين الزلمة حب يعمل معروف ويساعد بجوز هاي غلطتو بهاي الايام ومكنش عارف شو مخبيلو القدر يعني كل هدفو هسا يوعيكم وينبهكم مش يستنى تعقيبات متخلفة لللاسف من بعض المعقيبن … شوية احترام وتبادل اراء عقلانية وبتفاهم بدل هالتخلف الموجود

  5. والله شكرا الك كتير, مليح اللي نبهت بطل في امان بهالبلد بقينا نقول انو الطف اشي باقة الغربية هاي بدها تلحق باقي المدن, اللهم عافينا من هاي المواقف ورمضان كريم على الجميع