شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بيان صادر عن مؤسسة انصار الحق

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 يوليو, 2012 | القسم: اخترنا لكم, الأخبار الرئيسية

عمّم شباب مؤسسة أنصار الحق في باقة الغربية بياناً لاهالي باقة جاء فيه ما يلي:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم أما بعد:

اهلنا الكرام في بلدنا الحبيب باقة نتوجه اليكم بهذا التقرير لأننا نثق فيكم وثقتكم بنا تزداد يومًا بعد يوم وكما يعلم الجميع أن مؤسسةأنصار الحق تسعى دائمًا لمساندت أهلها ومد يد العون للجميع من نشاطات وأعمال خيرية وانكم لعلى علم أن المؤسسة قائمة منذ أكثر من 8 سنوات على اعالة العائلات المستورة في بلدنا أولًا وأخيرًا فتعطونا صدقات أموالكم وزكاتها لنردها لأهلنا المحتاجين من بلدنا باقة ونحن على متابعة شهرًا بشهر للعائلات دون انقطاع ولسنا نظهر فقط في الشهر الفضيل أو في المناسبات وهذا ولله الفضل فيه ومن ثم همة الشباب الذي صدق الله وثقتكم بنا التي أعطتنا هذه القوة للمواصلة والمتابعة على مدار السنة.

فشهر رمضان قد حل والعائلات بحاجة ماسة لدعمكم فنهيب بكل جواد كريم أن يتقدم بتقديم زكاة أمواله وصدقاته لصندوق الزكاة التابع لمؤسسة أنصار الحق دعمًا للعائلات المستورة

فلقد بادر الأخيار من أبناء بلدنا بجلب كل ما تجود به أنفسهم من مواد غذائية وصدقات أموالهم لصندوق الزكاة ونحن في أول أيام الشهر الفضيل, ونحيطكم علمًا أننا قد قمنا بإقامة خيمة تبرعات أمام جامع أبوبكر لاستقبال المواد الغذائية وأموال الصدقات وزكاة الأموال وسيتواجد الشباب فيها من الساعة ١٨:٠٠ حتى آذان المغرب.

والامر لا يتوقف على دعم العائلات بالمواد الغذائية فقط انما نقوم بمشروع آخر لدعمهم ومساندتهم لشراء الكتب المدرسية فمن أراد التبرع بقيمة من المبلغ فما عليه إلا التوجه للمؤسسة ليشاركنا الأجر

وكما نهيب بأصحاب المحال التجارية ونخص بالذكر الملابس والأحذية أننا نستقبل منهم الملابس الجديده لنلبس أبناء العائلات المستورة ملابس للعيد ولنرسم على وجوههم البسمة ويتفائلون بالخير الذي تقدموه لهم.

وتابعونا على المواقع المحلية واعلاناتنا على المساجد لنشاطات وفعاليات الأنصار على مدار السنة.

يدًا بيد نبني مجتمعًا أفضل
050-7285298
050-9537215

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.