شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الموسم الرياضيّ في الملاعب على وشك الإفتتاح، إلا أنّ قسم من الملاعب لا تزال بدون مصادقة وترخيص لافتتاحها

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 سبتمبر, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

21_big

الموسم الرياضيّ في الملاعب على وشك الإفتتاح، إلا أنّ قسم من الملاعب لا تزال بدون مصادقة وترخيص لافتتاحها

الفحص الذي أجري من قبل مديريّة الأمان والسلامة في العمل في وزارة الإقتصاد أظهر أنّ قسم من ملاعب كرة القدم لم تحصل بعد على مصادقة المديريّة لتجديد الترخيص قبيل افتتاح الموسم الرياضيّ 2014-2015.ويتّضح من الفحص أنّ 41 من أصل 70 ملعب كرة قدم والذي يحوي أكثر من 500 مقعد، ويحتاج إلى مصادقة وزارة الإقتصاد من أجل تجديد الترخيص، لم يحصل بعد على المصادقة المطلوبة.وفيما يتعلق بالمنشآت الرياضيّة عامةً والتي تضم القاعات الرياضيّة وملاعب التنيس وغيرها، تم تقديم فقط 93 طلباً عن طريق السلطات المحليّة لغاية الآن، وقد صادقت الوزارة على تجديد ترخيص 49 منشأة فقط من أصل ما يقارب 140 منشأة والتي تستوجب مصادقة وزارة الإقتصاد. ومن مجمل الطلبات المقدّمة من قبل السلطات المحليّة، تمّ رفض 31 طلباً لتجديد الترخيص نظراً لانّ هذه السلطات لم تتقيّد بالمواعيد التي حدّدتها وزارة الإقتصاد، في حين أنّ بقيّة الطلبات هي قيد الفحص.

ومن بين الملاعب التي تضم أكثر من 500 مقعد والتي لم تحصل على مصادقة الوزارة لتجديد الترخيص بعد، ملعب أم الفحم والذي يضم 5700 مقعد، إلا أنّ الوزارة لم تتلق الوثائق المطلوبة لتجديد ترخيصه بعد.

زئيف ديفسك، مدير كبير في مديريّة الأمان والسّلامة في العمل في وزارة الإقتصاد، أسف أنّ “مديري أقسام الرياضة والترخيص في السلطات المحليّة ومديري المنشآت الرياضيّة المختلفة لا يكلفون أنفسهم عناء التحقّق من الشروط والمتطلبات التي يحدّدها القانون والمديريّة والإيفاء بها في الوقت المناسب، إنطلاقاً من الفرضيّة الخاطئة أنّه على ضوء الضغوطات لافتتاح الموسم الرياضيّ، سوف يحصلون على تسهيلات، لكن من المهم أن يعلموا أنّه طالما لم يتم الإيفاء بكل متطلبات الأمان، فلن تصادق وزارة الإقتصاد على تجديد الترخيص”.

 

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.