شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مؤسسة الأقصى:القوات الإسرائيلية تمنع النساء من دخول الأقصى

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 31 أغسطس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

مؤسسة الاقصى  (2)

قالت “مؤسسة الأقصى للوقف والتراث” في بيان لها الأحد 31/8/2014 إن “الاحتلال الاسرائيلي منع منذ صباح اليوم النساء من دخول المسجد الأقصى المبارك، خلال طالبات المدرسة الشرعية فيه، فيما اقتحم ودنس نحو 15مستوطنا المسجد الأقصى بالإضافة الى نحو 20 من عناصر مخابرات الاحتلال الاسرائيلي، وحذّرت المؤسسة من ممارسات الاحتلال العدوانية بحق المسجد الأقصى وعمّارة، وأكدت مواصلة نشاطات ومشاريع الرباط الباكر والدائم، ورفد الأقصى بأكبر عدد من المصلين يومياً” بحسب البيان.

وأفادت “مؤسسة الأقصى” في بيانها “أن قوات الاحتلال المتمركزة على أبواب المسجد الأقصى ، منعت منذ الساعة السابعة صباحاً النساء من دخول المسجد الأقصى ، ووضعت الحواجز الحديدية عند مداخله الخارجية، مما إضطر النساء الى الرباط عند البوابات، كما منع الاحتلال طالبات المدرسة الشرعية من دخول الاقصى عبر باب حطة، لكنهن استطعن الدخول من باب فيصل ، فيما حجزت قوات الاحتلال البطاقات الشخصية للرجال عند دخولهم الأقصى” كما جاء في البيان.

وتابع البيان “ويتواجد في المسجد الأقصى المئات من طلاب مصاطب العلم والمصلين من الرجال، وعدد محدود من النساء، دخلن الأقصى عند صلاة الفجر، علماً ان بطاقاتهن الشخصية حجزت عند البوابات لدى دخولهن، ويتوزع طلاب مصاطب العلم والمصلين في أنحاء المسجد الأقصى، ويتلقون العلوم الشرعية وغيرها، وتتعالى أصوات التكبير والتهليل ، تعبيراً عن الرفض المطلق لممارسات الاحتلال الاسرائيلي. وتابعت المؤسسة أن نحو 15 مستوطنا اقتحموا ودنسوا صباح اليوم المسجد الأقصى ، من جهة باب المغاربة وبحراسة مشددة من قوات الاحتلال، ونظموا جوله في أنحاء متفرقة منه ، وهذ العدد مرشح للزيادة، في الوقت نفسه اقتحم نحو 20 عنصرا من مخابرات الاحتلال الاسرائيلي المسجد الأقصى، ونظموا جولة تفصيلية في ساحات المسجد الأقصى وبالذات بالقرب من مصاطب العلم” بحسب البيان.

مؤسسة الاقصى  (1)

مؤسسة الاقصى  (2)

مؤسسة الاقصى  (3)

مؤسسة الاقصى  (4)

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.