شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مطلع ايلول: اضراب لممتحني السواقة (“تستر”)

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, سيارات

اضراب للمتحني السواقة - تستر
وجهت نقابة معلمي السواقة في اسرائيل ، رسالة الى المدير العام لوزارة المواصلات ، عوزي يتسحاكي ، تبلغه فيها انه ابتداء من يوم الاثنين القادم (9/1) ستوقف معلمو السواقة عن توجيه تلاميذهم لاختبارات السواقة (“التست”) .

وعللت النقابة هذا الاجراء بالنقص في الممتحنين المؤهلين ، الأمر الذي يطيل انتظار التلاميذ للامتحان ، فيتكبدون مصروفات زائدة ، فيما يتحمل المعلمون أعباء وضغوطات شديدة .

وتوضيحا للحالة ، كتب رئيس النقابة ، آفي غولان في رسالته : اننا نجد انفسنا منزوعين بين تلاميذ السواقة من جهة ، وسلطة (دائرة) الترخيص ، من الجهة الأخرى ، ذلك ان مكاتب الترخيص هي التي تحدد الاختبارات ، بواقع اختبار واحد لكل اربعة تلاميذ .
واضاف رئيس النقابة : وبناء على ذلك فليس أمامنا من حل سوى تأخذ مكاتب الترخيص المسالة برمّتها على عاتقها ، فتقرر ما تريد ، وتحدّد ما تشاء من حصص الامتحانات واعداد الممتحنين ، وتتحمل المسؤولية أمام التلاميذ

وضع تلاميذ سواقة الدراجات أسوأ !

وأشار “غولان” الى ان المشكلة أسوأ وأشد ، فيما يتعلق بتعليم سوافة الدراجات النارية والتجارية ، حيث ان نظامها يتطلب اجتياز ثمانية دروس إلزامية خلال اسبوع ، للحدّ من اشكاليات الاختناقات المرورية والوقوف .

لمن التلاميذ يضطرون للانتظار اسابيع طويلة لاختبارات السواقة . والأنكى من ذلك ان وزارة المواصلات تقوم بتوجيه ممتحني سواقة الدراجات لمساعدة ممتحني سواقة السيارات في عملهم – من أجل تخفيف الاعباء عنهم – لكن هذا يخلق حالة أشد من الضغوط والارتباك .

نحو الخصخصة !

وعقب متحدث بلسان وزارة المواصلات على هذا الموضوع ، بالقوول ان عدد الممتحنين مطابق للاحتياجات ، وانه يجري حاليا استيعاب اربعة ممتحنين ، فيما يقوم (120) ممتحنا بمهمات الاختبار أيام الجمعة أيضا .

ورفض المتحدث الافصاح عن مدة انتظار التلاميذ للاختبار (“التست”) .

ويشار الى ان وزير المواصلات ، يسرائيل كاتس ، كان قدد صرّح في منظومة اختبارات السواقة والممتحنين (“التسترز”) فهو يدرس امكانية خصخصة هذه المنظومة !

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.