شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

رمضان شلح: الحرب لم تنته بعد

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 27 أغسطس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

بالصور.. رمضان شلح يلتقي مسؤولين اي

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلح ان الحرب لم تنته بعد وقد تستمر بأدوات وبأشكال مختلفة.

اضاف شلح في مؤتمر صحفي عقده مساء الثلاثاء بعد الاعلان عن وقف اطلاق النار ” يجب ان ننتبه إلى سلوك العدو ونراقبه بحذر شديد لان التجارب السابقة تجعلنا حذرين لأن إسرائيل لا تقيم اعتبارا لأحد”.

ووجه حديثه للاسرائيليين قائلا “عليكم ان تخجلوا انكم تعيشون في دولة ترسل أقوى طائرتها لتقتل الأطفال والنساء”.

واشاد بانجازات المقاومة قائلا “لكل قوى المقاومة أقول لقد صنعتم المعجزة وأذهلتم العالم وأفقدتم العدو صوابه. المقاومة قالت للعالم كله إن فلسطين غير قابلة للنسيان والجريمة التي ارتكبت بحقها غير قابلة للغفران”.

وقال “اتخذنا قرارا كمقاومة فلسطينية أن معركتنا فقط مع إسرائيل، نحن بحاجة لوحدة موقف”.

ولفت الى هناك من يدعم المقاومة وهو معروف في المنطقة، مؤكدا ان هناك قضايا وضعت على طاولة البحث لكن لم نتوصل إلى اتفاق حولها.

وشدد انه لا مكان للمفاوضات بعد الآن واتفاق أوسلو اللعين انتهى، داعيا الجميع إلى تصويب المسار وحسم الخيار باحتضان المقاومة.

وقال من كان يشك فيما أنجزته المقاومة فلينظر إلى الكيان ويصغي إلى الإعلام الإسرائيلي.

وقال “من اليوم الأول قلنا إننا ذاهبون إلى الانتصار وشركاؤنا في بيروت وقيادة المقاومة أعلنت ان غزة انتصرت”، لافتا ان هذه الحرب شنها كيان يملك جيشا من أقوى الجيوش في العالم على شعب أعزل يعيش في حصار منذ سنوات.

وتوجه شلح بالشكر لكل من وقف معنا وأخص بالذكر شعوب أميركا اللاتينية.

وحول الاعمار، قال ان مهمة إعادة الإعمار في غزة مهمة كبيرة جدا أمامنا وأمام العالم

واشار الى ان الحرب على حماس هي حرب على الجهاد وعلى فتح وعلى الجبهة الشعبية والشعب الفلسطيني بكل قواه

وقال “نحن لم نبدأ هذه الحرب وكنا في موقع الدفاع عن النفس والمقاومة أثبتت أن الرهان عليها كان في محله”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.