شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

السيسي: مصـر لم تعد تستورد أو تصدر الغاز لإسـرائيل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

ddssd

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن مصر لا تدعم النظام السوري أو المعارضة السورية ولا تنحاز إلى أي منهما ، لافتا إلى أن اهتمام مصر الوحيد ينصب على الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وحمايتها من خطر التقسيم.

وقال السيسي ، خلال لقائه مع رؤساء تحرير الصحف القومية والحزبية والخاصة امس إن مصر تعمل على التوصل إلى حل سلمى للوضع في سورية استنادا إلى حماية وحدة الاراضي السورية بعيدا عن أي دعم سواء للنظام السوري أو المعارضة السورية.

من ناحية أخرى أكد السيسي أن مصر تعمل حاليا على ألا ينزل سد النهضة الإثيوبي أي ضرر بمصالح مصر المائية او ينتفص من حصتها المائية التاريخية .

وأضاف السيسي أن مصر تقدر جهود إثيوبيا في إقامة مشروعات للتنمية لكنها في الوقت نفسه تحرص على ألا يكون لسد النهضة أي تأثير سلبي على حصة مصر المائية من مياه نهر النيل .

وأكد السيسي أنه حصل على وعود من رئيس وزراء إثيوبيا خلال لقاء على هامش القمة الإفريقية الأخيرة بغينيا الاستوائية بألا يكون للسد أي أضرار على حصة مصر سواء خلال فترة البناء أو التشغيل أو ملء بحيرة السد.

وكان السيسي نفي أن تكون القوات المسلحة المصرية قامت بأي عمل عسكري داخل الأراضي الليبية أو خارج الحدود المصرية.

وقال السيسي :»إننا لم نقم بأي عمل عسكري خارج حدودنا حتى الآن» ، مضيفا أنه لا توجد طائرة ولا أي قوات مصرية في ليبيا ولم تقم أي طائرة مصرية بأي عمل عسكري داخل الأراضي الليبية «فقواتنا داخل أراضينا».

كما أكد السيسي أن مصر لم تعد تصدر غاز لإسرائيل او تستورده منها. وبشأن داعش قال السيسي إنه لا يبالي بداعش أو بما يسمى بـ» الدولة الإسلامية في ليبيا ومصر»، طالما أن هناك شعبا مصريا يقف خلف جيشه.

ولقي مصريان حتفهما برصاص مجهولين في هجومين منفصلين في العريش ورفح بمحافظة شمال سيناء. وقال مصدر أمني ان الحادث لا يندرج تحت اعمال الجماعات المسلحة، لافتا إلى ان الهجوم لم تتضح اسبابه حتى الآن.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)