شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أوباما: داعش لا دين له وإيديولوجيتهم مفلسة ولا مكان لهم في القرن الـ21

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

230871797_8

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما في خطاب له تعليقاً على مقتل الصحافي الأميركي جيمس فولي على يد “داعش”، بأن أميركا ستواصل “ما يتعين عليها فعله لحماية شعبها”. واعتبر أوباما أن اغتيال جيمس فولي صدم العالم بأسره، وقال إن “تنظيم داعش لا مكان له في القرن الحادي والعشرين”. وقال: “إن تنظيم داعش لا يتحدث باسم أي ديانة أو عقيدة”، مضيفاً: “لا إله عادل يرضى بما فعلته الدولة الإسلامية “وإيديولوجيتهم مفلسة”.

ومن جانبه وصف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأربعاء اغتيال الصحافي الأميركي جميس فولي على أيدي مقاتلي “داعش” بأنه “جريمة رهيبة”. وأكد البيت الأبيض الأربعاء، صحة شريط الفيديو الذي أظهر قطع رأس الصحافي الذي خطف في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 في سوريا.

وقال المتحدث باسم بان كي مون “إن الأمين العام يدين بأشد العبارات قتل الصحافي جيمس فولي الذي يعتبر جريمة رهيبة تثبت حملة الرعب التي يشنها تنظيم “داعش” في العراق ضد شعبي العراق وسوريا”.

يذكر أن تنظيم “داعش” أعلن مساء الثلاثاء، ذبح الصحافي الأميركي جيمس فولي الذي خطف في سوريا؛ انتقاماً للضربات الجوية الأميركية ضد مقاتليه في العراق، بحسب ما ادعى العنصر الذي ظهر في الفيديو. وبث موقع إلكتروني إسلامي شريط فيديو يظهر شخصاً مقنعاً يذبح الصحافي الذي خطفه مسلحون في سوريا في 22 نوفمبر 2012. وكان فولي مراسلاً حرًّا شارك في تغطية الحرب في ليبيا قبل أن يتوجه إلى سوريا لتغطية النزاع لصالح “غلوبال بوست” ووسائل إعلام أخرى، كما زود وكالة فرانس برس بتقارير صحافية أثناء وجوده هناك.

وهدد التنظيم أيضا باتخاذ إجراء ضد صحفي أميركي آخر يعتقد أنه محتجز لديهم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)