شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

35 مليون دولار الخسائر الأولية لقطاع الاتصالات والإنترنت جراء العدوان

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2014 | القسم: تكنولوجيا

internet_349587126

قالت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، اليوم الأربعاء، إن التقديرات الأولية لخسائر قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وخدمات الإنترنت تجاوزت 35 مليون دولار.

وأضافت الوزارة في بيان صدر عنها، أن العدوان على قطاع غزة هو الأطول والأكثر تدميرا، بخاصة فيما يتعلق بالبنية التحتية الخاصة من هدم مباشر للشبكات والمقرات وتدمير الأجهزة والمعدات في الطرق والساحات الخارجية والداخلية.

وأوضحت الوزارة أن العدوان خلف شهيدا من موظفي الوزارة، بالإضافة إلى 3 شهداء من شركات الاتصالات والإنترنت وعددا من الإصابات، كما تكبدت الوزارة أضرارا وخسائر مادية نتيجة تدمير بريد رفح وبريد بيت حانون.

وأشارت الوزارة إلى أن الأضرار طالت شركتي الاتصالات وجوال بالإضافة إلى 10 شركات تزود خدمات الإنترنت في قطاع غزة، بالإضافة إلى تضرر 57 محطة لشركة جوال منها 27 بشكل كامل فيما عملت شركة جوال على صيانة الشبكة ومعالجة 600 عطل فني حتى وصلت نسبة التغطية إلى 95%، كما تضررت شبكة شركة الاتصالات حيث ناهزت الخطوط المتعطلة 20 ألف، كما تكبدت الشركة دمارا شاملا لشبكتها في كل من بيت حانون وخزاعة وبنسبة كبيرة في الشجاعية وتأثرت الشبكة النحاسية وشبكة الألياف الضوئية من التدمير للمباني والمنازل والمنشآت في كافة مدن قطاع غزة.

من جانبه، أكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات علام موسى، بأن قطاع الاتصالات قام بدور رئيسي في توفير التواصل المجتمعي بين الأفراد والمؤسسات التي تعمل في الإغاثة والنجدة، وتهيئة البنية التحتية اللازمة للإعلام المرئي والمسموع والانترنت ما أدى إلى إيصال الصورة واضحة للعالم عن الجرائم الوحشية التي تعرض لها أهلنا في القطاع.

وثمن الوزير موسى الوقفة الشجاعة لشركات الاتصالات ومزودي الانترنت وكافة طواقمها، لما قدّمته من توفير لخدمات الاتصالات والانترنت في أصعب الظروف، وتجاوزها للعديد من التحديات على المستوى الفني والخدماتي، ومشاركتها في أعمال الإغاثة وتوفير المساعدات العينية الأخرى والتضحيات الكبيرة التي قدمها العاملون في هذا القطاع.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.