شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كفرقرع: يوم دراسي لمدراء مشروع “مدينة بلا عنف” في المجتمع العربي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, الأخبار المحلية

كفرقرع: يوم دراسي لمدراء مشروع “مدينة بلا عنف” في المجتمع العربي

استضافت المكتبه العامه كفرقرع على اسم علي حدير زحالقة, اليوم الدراسي الذي جمع بين مدراء مشروع مدينه بلا عنف بالمجتمع العربي وبين مندوبي الادارة القطرية لمشروع مدينة بلا عنف.

افتتح اليوم الدراسي السيد شمعون مويال مرحباً بالمدير القطري لمشروع “مدينه بلا عنف” السيد داني شاحار وطاقمه وكما ورحب بمدير لواء الشمال والمركز في وزارة الامن الداخلي السيد ادم فندي وطاقم مدراء مشروع مدينه بلا عنف في البلدات العربية وغيرهم من اصحاب الوظائف والعاملين في البرنامج. وتطرق الى اهمية هذا البرنامج على الصعيد المحلي والقطري وتهيئة كل الظروف المناسبة لانجاح المشروع وخدمة المواطن.

1 (12)

أما آدم فندي مدير لواء الشمال والمركز فقد قدم عارضه استعرض خلالها البرنامج مشيرا الى البلدات التي انضمت لهذا البرنامج ، وعرض خطة العمل التي تم انتهاجها في هذا العام وحالات النجاح التي تم تحقيقها نتيجة تفعيل هذا البرنامج في كل بلدة وبلدة.

خلال اليوم الدراسي تم التباحث مع الادارة القطرية للبرنامج حول الصعوبات والتحديات التي يواجهها بعض المدراء في تطبيق البرامج في المجتمع العربي.

1 (9)

مديرة برنامج البلد الامن “مدينة بلا عنف” في كفرقرع المحامية شروق مصاروة محاميد قامت باطلاع الحضور على مسيرة البرنامج في كفرقرع والمشاريع الغنية التي تم تفعيلها والتي لاقت مشاركة واسعة ونجاح كبير, علما بان البرنامج في مراحل تفعيله الاولى وفقط سنة 2014 تم استيعاب كفرقرع ضمنه, مؤكدا ان نجاح فعاليات البرنامج تعود للدعم والرعاية الكبيرة التي يحظى بها البرنامج من قبل رئيس المجلس المحلي المحامي حسن محمد عثامنة ,

وقالت مديرة برنامج البلد الامن “مدينة بلا عنف” في مداخلتها : المشوار طويل امامنا والتحديات كبيره من اجل خدمة المواطن القرعاوي وتهيئة كل الظروف للتميز والرقي في قريتنا ومجتمعنا , اشكر الموظفات في المكتبة العامه على الاستضافة وتهيئة كل الظروف لانجاح هذا اليوم الدراسي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.