شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اسرائيل تدمر منزلين في الخليل وتغلق ثالث بحجة مسؤوليتهم عن خطف وقتل 3 مستوطنين

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أفادت مصادر صحفية فلسطينية أن “قوات الجيش الاسرائيلي دمرت فجر اليوم الاثنين، منزلي عائلة عامر أبو عيشة ومنزل الاسير حسام علي القواسمي، في الخليل فيما أغلقت منزل المواطن مروان القواسمي بالباطون، بحجة مسؤوليتهم عن خطف وقتل ثلاثة مستوطنين قبل شهرين. وأصيب عدد من المواطنين خلال مواجهات إندلعت بين الشبان قوات الجيش الإسرائيلي”.

Relative of Palestinian Nader Driss, whom medics said died of a gunshot wound by Israeli troops during clashes at a protest against the Israeli offensive in Gaza, reacts during his funeral in the West Bank City of Hebron

وأضافت المصادر “هذا، وقد استخدمت قوات الجيش الإسرائيلي المتفجرات في عملية تدمير المنزلين وحولتهما الى ركام، حيث قامت قوات كبيرة من جنود اسرائيل بمحاصرة منزل عائلة عامر أبو عيشة الكائن في منطقة واد السير في مدينة الخليل، وقامت بطرد السكان منه، قبل عملية تفجيره، وخلال عملية هدم منزل حسام القواسمي في منطقة حي أبو كتيلة في المدينة، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الجيش الإسرائيلي، أدت الى إصابة عدد من المواطنين بالرصاص المطاطي ووقوع اصابات بالاختناق جراء إستنشاقهم للغاز المسيل للدموع وكان من بينهم الصحفي راضي كرامة، حيث اصيب برصاصة مطاطية في يده ووصفت حالته الصحية بالمتوسطة”.

وتابعت المصادر “كما وقامت القوات الإسرائيلية بإغلاق منزل مروان القواسمي، بالباطون حيث قامت بإحضار شاحنات محملة بالباطون وسكبها داخل المنزل. وكانت قوات الجيش الإسرائيلي قد أعلنت بعد إعتقالها للأسير حسام علي القواسمي، عن إعترافه بالمسؤولية عن التخطيط وتنفيذ عملية اختطاف 3 مستوطنين وقتلهم قبل شهرين شمال الخليل، وانه تلقى تعليماته وتوجيهاته من حركة حماس في قطاع غزة، وقد ساعده في عملية التنفيذ عامر ابو عيشة ومروان القواسمي، واللذين لا زالت آثارهما مختفية منذ تنفيذ العملية”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.