شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

نتنياهو: لن نقبل ان تغطي حماس على خسارتها العسكرية بإنجازات سياسية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

230994941_8

في بيان صادر عن أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي قال رئيس الوزراء نتنياهو في مستهل جلسة مجلس الوزراء التي انعقدت صباح اليوم: “نحن في ذروة حملة عسكرية وسياسية. الوفد الإسرائيلي إلى القاهرة يعمل منذ اليوم الأول تحت تعليمات واضحة جدا وهي عبارة عن الإصرار بحزم على الاحتياجات الأمنية لإسرائيل.

وفقط إذا ما تمت تلبية احتياجاتنا الأمنية – فقط حينها سنوافق على التوصل إلى تفاهمات. وتلقت حماس خلال الشهر المنصرم ضربة عسكرية قاسية. لقد دمّرنا الأنفاق التي حفرتها حماس على مدى سنوات طويلة واستهدفنا المئات من المخربين واعترضنا الصواريخ التي جمعتها حماس من أجل شن آلاف الهجمات القاتلة على الجبهة الداخلية الإسرائيلية وأحبطنا العمليات الإرهابية التي حاولت حماس شنها بحرا وجوا وبرا على المواطنين الإسرائيليين” “.

وأضاف البيان “وقال أيضا نتنياهو: “إن إعتقدت حماس أنها ستغطي على خسارتها العسكرية بإنجازات سياسية، فهي خاطئة. وإن اعتقدت حماس أنه من خلال مواصلة اطلاق الصواريخ بشكل متقطر إنها ستدفعنا إلى تقديم التنازلات، فهي خاطئة. وما دام لم يعد الهدوء، ستتكبد حماس المزيد من الضربات القاسية جدا. وإن إعتقدت حماس أننا لا نستطيع تحمّل ذلك لفترة طويلة، فهي خاطئة” “.

واختتم البيان “وتابع نتنياهو قائلا: “وفي الشرق الأوسط الهائج وغير المستقر الذي نعيش فيه، إمتلاك المزيد من القوة لا يكفي ويجب أيضا التحلي بالعزيمة والصبر. حماس تعلم أننا نمتلك قوة كبيرة ولكن ربما هي تعتقد بأنه ليس لدينا عزيمة وصبر بشكل كافٍ وفي هذا المجال أيضا ترتكب حماس خطأ كبيرا. نحن شعب قوي وصاحب عزيمة. رأينا ذلك خلال الأسابيع الأخيرة بمشاهد مدهشة من القوة والمتانة في صفوف الجنود وفي صفوف المدنيين على حد سواء. سنواصل الوقوف معا أقوياء ومتلاحمين حتى تحقيق أهداف المعركة وهي استعادة الهدوء والأمان إلى جميع المواطنين الإسرائيليين” ” بحسب البيان.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.