شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

جريمة بسبب الفيس بوك اب يقتل اولاده الثلاث انتقاماً من زوجته

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 يوليو, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

جريمة بشعة لا يمكن ان تنسب مرتكبها الى البشر فما بالكم بأب قام بذبح فلذات اكباده الثلاث بسبب بعض السطور التى قراها على حائط زوجته بالفيسبوك .

قام أب فى الخامسة والثلاثين من عمره بأرتكاب جريمة من أبشع الجرائم التى أرتكبت فى العالم حيث قام بذبح أطفاله الثلاث وهم بعمر الزهور ثم انتحر ، وبرجح ان سبب هذه الجريمة يرجع الى بعض السطور التى قامت ام الاطفال بكتابتها على حائط الفيس بوك وكانت تشتكى فيه من أزمة منتصف العمر فى الحياتها الزوجية وعن شعورها بالملل ورغبتها فى معرفة تغيير حياتها والتعرف على اشخاص جدد والغريب ان اخت زوجها قد سجلت اعجابها بهذه الكلمات التى قامت زوجة اخيها بكتابتها .

وكان الجيران قد شهدوا ان الام السيدة Fuller وهى تعمل فنانة وممثلة كانت فى حالة عصبية ونفسية سيئة للغاية وان الوالد السيد Fuller وهو يعمل عالم كيمياء أصطحب أولاده الثلاث واختفى فى ظروف غامضة وانتهت القصة بغياب الاطفال الثلاث عن دوامهم الدراسى يوم الجمعه .

ولم يدم الأمر طويلاً ففى نفس اليوم يوم الجمعه اكتشف البوليس الجثث الأربعة وهم الاطفال الثلاث سام 12 عاماً وبيكا 8 سنوات وشارلوت 7 سنوات ووالدهم ، وقد وجدت الجثث على بعد 40 ياردة فقط من منزل الأسرة المنكوبة والى الأن لم يتم الوقوف على الأسباب الحقيقية للجريمة .

قوات الشرطة تعبر عن تأثرها بالحادث وتضع الزهور مكان عثورهم على جثث الأطفال الثلاث

وزادت حيرة الجريمة أتفاق جميع الجيران فى أقوالهم فقد أتفق الجميع على ان هذه العائلة تعيش فى منزل فاخر يبلغ قيمته أكثر من 162000 يورو ولانهم عائلة لطيفة تعيش بحالها لا يتدخلون فى شؤون احد ولا تربطهم اى علاقات من اى نوع او اى مشاكل بأحد من الجيران وان علاقاتهم الأجتماعية محدودة للغاية رغم تيسرهم المادى كما ان الزوجة شخصية محترمة لا يوجد غبار على اخلاقها دائماً ترتدى ملابس محتشمة وملتزمة .ولم يذكر احد وجود اى خلافات منزلية او عائلية وحتى سماع أصوات عالية او شجار داخل المنزل فخلاصة الامر ان العائلة كانت عائلة مستقرة سعيدة مشهود لها بالأخلاق .

وقد وجدت الام هائمة على وجهها تبحث عن اطفالها الثلاث ، ومازال التحقيق جارياً لكشف لغز هذه الجريمة البشعة غير المبررة على الأطلاق فهل تتسبب بعض سطور لفقدان لشخص ما على قدركبير من التعليم والرقى لصوابه وقيامه بأرتكاب جريمة بشعة كهذه ؟؟ ام أن الأيام القليلة الماضية ستكشف لغز مقتل هؤلاء الأطفال الأبرياء .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (2)

  1. من اشد الآفات فتكًا بالأفراد والمجتمعات آفة “سوء الظن”؛ ذلك أنها إن تمكنت قضت على روح الألفة، وقطعت أواصر المودة، وولَّدت الشحناء والبغضاء.
    إن بعض مرضى القلوب لا ينظرون إلى الآخرين إلاَّ من خلال منظار أسود، الأصل عندهم في الناس أنهم متهمون، بل مدانون. ومما لا شك فيه أن هذه الظنون السيئة مخالفة لكتاب الله ولسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ولهدي السلف رضي الله عنهم.
    أما الكتاب فقد جاء فيه قول ربنا: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ }صدق الله العظيم,[الحجرات: 12].