شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ليبرمان:عباس فاقد للشرعية وإن لم ترجع حماس جثتي الجنديين ستحصل على جثتي ضيف وهنية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

197664209_8

أفادت مصادر صحفية اسرائيلية أن “وزير الخارجية الإسرائيلي ليبرمان هدد الفصائل الفلسطينية بالقول إن لم ترجعوا جثتي الجنديين ستحصلون على جثتي إسماعيل هنية ومحمد ضيف”، هذا وإعتبر ليبرمان ان مبادرة السلام العربية، التي قدمتها السعودية، اصبحت اليوم ذات مغزى وواردة اكثر من ذي قبل. واضاف ان لهذه المبادرة ميزات كثيرة وانه يفضلها على اي اتفاق سلام منفرد مع الفلسطينيين.

وقال ليبرمان في حديث نشرته له اليوم صحيفة “جيروزليم بوست” الاسرائيلية، والصادرة بالانكليزية، أن التخلص من حركة حماس يشكل شرطا ضروريا لاي مفاوضات سلام معتبرا ان احياء العملية السياسية سيظل غير وارد مع استمرار “حكم حماس” في قطاع غزة ونفوذها الكبير في الضفة الغربية.

كما اعتبر ليبرمان انه لا يمكن لاسرائيل أن تعول على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اذ ان عباس قد فقد شرعيته منذ العام 2006 وعليه فيجب اجراء انتخابات جديدة في السلطة الفلسطينية بعد تقويض اسس حركة حماس.

وكرر ليبرمان موقفه الداعي الى نقل السيادة على القرى والمدن العربية في المثلث الجنوبي الى الدولة الفلسطينية العتيدة في اطار تبادل اراض ضمن اتفاق السلام المستقبلي.

واكد انه لا يمكنه التسليم بتضامن مواطنين اسرائيليين مع حماس خلال ايام المعركة معتبرا انه يجب سحب الجنسية الاسرائيلية من كل من يقوم بالتظاهر تضامنا مع حماس.

وتطرق ليبرمان الى مطلب حماس بانشاء ميناء بحري في غزة قائلا ان الغرض من هذا المطلب هو الالتفاف على المراقبة على ادخال الوسائيل القتالية والمقاتلين الى القطاع.

وردا على سؤال حول الحملات الاعلامية الشرسة التي يشنها رئيس الوزراء التركي على اسرائيل قال وزير الخارجية ان اسرائيل تحاول ان تحافظ على علاقاتها مع انقرة الا انه لا يمكننا ان نكون كيس الملاكمة لهذا الزعيم او ذاك .

وردا على سؤال عن السبب الذى جعله أكثر قبولا للمبادرة السعودية، قال وزير الخارجية إن حجم المصالح المشتركة أكبر مما كان منذ عقد بين إسرائيل والعالم العربي المعتدل، مشيرا إلى أن نزاع إسرائيل ليس مع الفلسطينيين فقط ولكن مع العالم العربي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.