شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اعتقال 11 شخصا بشبهة تلفيق حوادث سير للحصول على المال من شركات تأمين

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

ggg

أفادت لوبا السمري، الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي في بيان لها أن “فريقا من محققي الوحدة المركزية (اليمار) في لواء المركز، أقدم مؤخرا على اعتقال 11 مشتبها من الوسط اليهودي، بالضلوع في قضية نصب واحتيال على شركات تأمين مختلفة ذائعة الصيت من خلال افتعال وتلفيق حوادث سير ومن ثم التقدم بدعاوى للحصول على تعويضات من شركات التأمينات” بحسب الشرطة .

وتابعت لوبا السمري: “وفقا للشبهات، ضلع في هذه القضية 3 مرائب تصليح ودهان سيارات في تل ابيب، نس تسيونا وبيتح تكفا، من خلال تلفيق او افتعال حوادث طرقات لزبائنهم الذين رغبوا بالحصول على قيمة سياراتهم حسب قائمة الاسعار المحددة في سجل وزارة المواصلات وليس حسب قيمتها في سوق مبيعات السيارات العام والتي هي بدورها اقل من قائمة الاسعار الاولى وبحيث إن الحديث يدور وعلى ما يبدو حول عشرات الحوادث الملفقة والاضرار المالية التي تجاوزت ملايين الشواقل عند شركات التأمينات” بحسب البيان.

وقالت لوبا السمري: “ينوّه أن تحقيقات الشرطة كانت قد بدأت منذ عدة اشهر ماضية مع استلام معلومات ذات الصلة من قبل احدى شركات التحقيقات التابعة لشركات تأمينات سيارات مختلفة في المركز، بحيث تبين من خلال التحقيقات أنه يتم في هذه المرائب المشبوهة -وبمعرفة من قبل مالكي السيارات- الحاق اضرار بها مع وضعها في شوارع متفق عليها مسبقا فيما بين الطرفين، وكأنها ناتجة عن حوادث سير مختلفة، تصادم مقدمة بخلفية وغيرها وبالتالي تقدم مالكوها بدعاوى للحصول على قيمة تأمين المركبتين من قبل شركات التأمينات ذات العلاقة كما وتم في احيان أخرى استخدام طريقة أخرى شملت استبدال قطع غيار السيارات التالفة بما يتضمن قطع من صفيحها وتركيبها على سيارات صالحة وبالتالي تصوير تلك التي تبدو تالفة وكأن اضرارها ناتجة عن حادث سير وبالتالي تقديم دعاوى كاذبة للتأمين حول حوادث سير لم تكن قد حصلت بتاتا” كما جاء في بيان الشرطة.

وختمت السمري: “الى كل ذلك، من المقرر أن يتم في ساعات نهار اليوم الثلاثاء المقبلة احالة المشتبهين الستة المركزيين الى محكمة الصلح في ريشون لتسيون لتمديد اعتقالهم على ذمة التحقيقات الجارية، علما أنه ما زال يتم الفحص والتحقيق في شبهات ضلوع جهات اخرى ما بهذه القضية” الى هنا نص البيان.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.