شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

المتهم بقتل الفتى أبو خضير : احرقناه حتى مات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

unnamed (1) (1)

بث التلفزيون الاسرائيلي مساء أمس الاثنين، اعترافات لأحد المستوطنينالمتهمين بقتل الفتى المقدسي محمد أبو خضير، اعترف فيها بتفاصيل الجريمة ودوافع القتل بطريقة وحشية.

وقال المتهم بالقتل: بعد أن اختطف ثلاثة مستوطنين في شمال الخليل قررنا أن ننتقم لهم من خلال اختطاف فلسطيني وقتله.

وبين أنه احضر ثلاث زجاجات فارغة من منزله وتوجه بها الى محطة محروقات في منطقة فلسطينية “حزما”، عبأها بمادة الكاز، وبعد ذلك توجه لشراء مشروب طاقة وشربه قبل أن يبدأ بالبحث عن شخص فلسطيني ليقتله هو والمجموعة.

وأضاف: لبسنا لباسا علمانيا حتى لا يظهر أننا متدينين، رأينا طفلا في منطقة حي شعفاط، اوقفنا السيارة بالقرب منه، حاولنا استدراجه الينا، فسألنه اين اتجاه مدينة تل ابيب، يبدو أنه اشتبه بنا، لكن سرعان ما وجهنا له لكمة على وجهه، ووضعت يدي على فمه، بدأ الناس يصرخون “الله اكبر” عندما رأوا عملية الاختطاف، الفتى زاد من الصراخ فوضعت يدي على فمه ليبدأ بالاختناق.

وتابع قوله: “بعد ذلك اتجهنا لغابات القدس وقلت لشركائي في العملية، اخنقوه.. العرب لهم سبعة ارواح، خشيت أن ينهض الفتى، فضربته عدة لكمات على رأسه ومن بعدها على نفس المكان ضربته بآلة حادة.

واستمر المتهم بالقتل يروي : بدأنا بسكب المادة المشتعلة على الفتى، وقبل ذلك ضربته ثلاث ركلات من اجل المستوطنين الثلاثة المختطفين، بعد ذلك اضرمت النار في رجليه ومن ثم اشتعل كل جسده بالنار.

وحاول المتهمون بالقتل أن يبرروا جريمتهم، فقال احدهم : “اخطأنا وندمنا فنحن اليهود يعرف عنا بالرحمة والرأفة”.

من جانبه زعم محامي القاتل أن منفذي الجريمة يعانون من مشاكل نفسية، وأنهم مصدومون ولديهم قلوب.

وكانت الشرطة الاسرائيلية قد اعتقلت ستة من المتهمين بجريمة القتل، افرجت عن ثلاثة منهم، وابقت على الاخرين قيد الاعتقال.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)