شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

القدس: محاصرة المسجد الاقصى ومنع النساء من الدخول اليه

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

06

استنكر مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني قيام الشرطة الاسرائيلية باغلاق بعض بوابات المسجد الأقصى في الايام الاخيرة امام المصلين، واعتبر الاجراءات التي تقوم بها الشرطة والتحكم بالأبواب إعتداء على الرعاية الأردنية، ويوتر الأوضاع في المسجد الأقصى.

وقال الشيخ عمر ” ننظر لهاتين الخطوتين بعين الخطورة وهي منع المسلمين وخصوصا النساء من دخول المسجد الأقصى المبارك، حتى بعد الساعة 11 وأيضا إغلاق بعض أبواب من بوابات الأقصى دون مبرر ، وهذا إعتداء على سيادة الأوقاف والرعاية الأردنية .”

واعتبر ذلك من أخطر إجراءات الاحتلال منذ عام 1967 على المسجد الأقصى، وهو تطبيق للتقسيم الزماني الذي تنفيه الحكومة الاسرائيلية، لكن على أرض الواقع تطبقه شرطة الاحتلال .

الشرطة تغلق البوابات امام الفلسطينيين

وواصلت قوات الشرطة ، اليوم الاثنين، إغلاق العديد من بوابات المسجد الاقصى الرئيسية أمام المواطنين الفلسطينيين من سكان القدس وخارجها، وتسمح فقط لكبار السن ممن تزيد أعمارهم عن الخمسين عاما بدخول المسجد، في حين فتحت باب المغاربة لاقتحامات المستوطنين اليهود وأفواج السيّاح الأجانب للمسجد المبارك.

12949515522147

منع النساء

وقالت مصادر محلية في المدينة بأن قوات الشرطة تمنع كذلك النساء والفتيات من كافة الأعمار، وطلبة القرآن الكريم والحديث الشريف وحلقات العلم وعدد من موظفي الاوقاف من دخول المسجد المبارك، وسط اغلاق بوابات: الغوانمة، والحديد، والقطانين، والملك فيصل، وذلك بوضع متاريس شرطية حديدية بالقرب من هذه البوابات المغلقة، في حين فتحت بوابات: حطة، والناظر، والسلسلة، والأسباط وسط اجراءات وقيود مشددة واحتجاز بطاقات المصلين من كبار السن.

وجدّدت أوساط في الأوقاف الاسلامية تحذيراتها بأن ما يجري في الاقصى منذ انتهاء عطلة عيد الفطر السعيد هو تطبيقٌ فعلي للتقسيم الزماني للمسجد الأقصى، يُتيح للمستوطنين باقتحام المسجد من باب المغاربة منذ الساعة الـ 7:30، وحتى الساعة الـ 11:30، تسمح بعدها بدخول المصلين المسلمين للمسجد وسط اجراءات مشددة على بواباته الرئيسية.

من جانبها، واصلت النساء والطالبات اعتصامهن أمام بوابات الاقصى الخارجية وسط هتافات التكبير والتهليل للضغط على الاحتلال لفتح بوابات الاقصى أمامهن، في حين تسود أجواء من التوتر في باحات الاقصى ومحيط بواباته الرئيسية، خاصة بعد محاولة أحد المستوطنين أداء طقوس وشعائر تلمودية في باحات الاقصى وتصدي حُرّاس المسجد وأذنته له مّا دفع بالشرطة المرافقة للمستوطنين الى اخراج المستوطن من الاقصى.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)