شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الطيران الأمريكى يشن 4 غارات جديدة ضد “داعش” فى العراق

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 أغسطس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

filemanager

قالت القيادة الوسطى الأمريكية إن طائرات أمريكية قصفت مركبات عسكرية وأهدافا آخرى لمسلحين في ثاني يوم من الغارات الجوية الأمريكية ضد مقاتلي تنظيم داعش الذي يهدد الأقليات في شمال العراق.

وقالت القيادة الوسطى في بيان ان مجموعة من الطائرات الأمريكية المقاتلة والطائرات التي يتم توجيهها عن بعد قامت بضرب حاملة أفراد مدرعة لداعش كانت تطلق النار على المدنيين اليزيديين قرب سنجار ودمرت المركبة، وأعقب ذلك عدة ضربات آخرى ليصل مجمل الضربات إلى أربعة.

واستهدفت الغارات، حسب بيان للقيادة المركزية التي تغطي الشرق الاوسط.، حماية المدنيين من الأقلية الكردية الأيزيدية من هجمات المسلحين، إذ دمرت مدرعات ومركبات نقل عسكرية بالقرب من سنجار، وبين الموصل والحدود السورية.

وكان أوباما تعهد بالاستمرار بتوجيه ضربات جوية إلى مواقع تابعة للتنظيم، منتقدا في الوقت نفسه رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته، نوري المالكي، بسبب “سياساته الاستبدادية الطائفية” التي أدت لنفور السنة ودفعت بعضهم لتأييد المسلحين.

ويصر المالكي على ولاية ثالثة باعتباره زعيم التكتل الحاصل على أكبر عدد من المقاعد في البرلمان، إلا أن معارضيه وبعض حلفائه السابقين يرفضون ذلك مؤكدين أنه يتحمل مسؤولية الانهيار الأمني الذي شهده العراق أخيرا، بسبب سياساته “الإقصائية”.

يشار إلى أن أمام رئيس العراق، فؤاد معصوم، ساعات قليلة قبل انتهاء المهلة الدستورية، لكي يطلب من الشخصية التي اختارها أكبر تكتل في البرلمان لتشكيل الحكومة، إلا أن مجلس النواب لن يناقش على ما يبدو في جلسة الأحد “عملية تشكيل الحكومة”.

فوكالة أنباء الإعلام العراقي نقلت عن بيان لرئاسة مجلس النواب قولها إن جدول أعمال جلسة الأحد “يتضمن قراءة ومناقشة تقرير لجنة النازحين ومناقشة تشكيل اللجان الدائمة في مجلس النواب”، دون أن تشير إلى مناقشة مصير رئاسة الحكومة.

وكان أوباما جدد التأكيد على أهمية تشكيل “حكومة لا تقصي أحدا”، وذلك بمؤتمر صحفي عقده غداة توجيه أولى الضربات الأميركية ضد أهداف للتنظيم في شمال العراق الذي سيطر منذ التاسع من يوليو على مناطق واسعة في هذه المنطقة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.