شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الفصائل الفلسطينية تؤكد: نزع سلاح المقاومة وهم وسنبقى نتمسك به

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 6 أغسطس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

e

اكدت حركة حماس رفضها مجرد الاستماع لطرح “نزع سلاح المقاومة” في قطاع غزة، الامر الذي تطالب به اسرائيل كشرط لتهدئة دائمة في القطاع بعد هجوم جوي وبري عليه استمر نحو شهر واسفر عن مقتل 1875 فلسطينيا على الاقل.

وتستضيف القاهرة وفدا يضم ممثلين للفصائل الفلسطينية من بينها حماس للتفاوض من اجل الوصول لتهدئة دائمة تنهي النزاع الدامي مع اسرائيل في القطاع المحاصر منذ العام 2006.

عزت الرشق

وقال عزت الرشق القيادي البارز في حركة حماس لوكالة الصحافة الفرنسية في القاهرة “نحن كوفد لا نقبل ان نستمع الى اي طرح فى هذا الخصوص (…) ومن يظن انه انتصر فى المعركة حتى يطلب هذا الطلب هو مخطىء، فالشعب الفلسطيني ومقاومته وصموده هم المنتصرون”.

واضاف الرشق ان “موافقة اسرائيل على التهدئة وما تلاها من انسحاب لجيش الاحتلال من غزة جاءت لانهم وصلوا الى طريق مسدود (…) رغم الالم والصمود والتضحيات والصبر نؤكد ان شعبنا ملتف حول المقاومة”.

واعتبر ان “كل ما انجزته اسرائيل هو جرائم حرب ضد المدنيين وعدونا لم ولن يحقق اهدافه من هذه المعركة”.

اسماعيل هنية

بدوره، قال اسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحماس في بيان ان “ما عجز عنه الاحتلال في ميدان الحرب والمواجهة لا يمكن أن يحصل عليه في ميدان السياسة”، في اشارة منه لمحاولة اسرائيل القضاء على قدرات حماس العسكرية في هجومها الاخير على القطاع.

واضاف ان “وفدنا بالقاهرة خلفه شعب موحد ومقاومة باسلة وتضحيات جسام، وهو متمسك بمطالبنا ولن يساوم عليها”.

ووافقت اسرائيل وحركة حماس مساء الاثنين على تهدئة بوساطة مصرية في قطاع غزة لمدة 72 ساعة اعتبارا من صباح الثلاثاء.

ووصل من قطاع غزة اربعة اعضاء من الوفد الفلسطيني المفاوض هم خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الاسلامي وعضوا المكتب السياسي لحماس خليل الحية وعماد العلمي والنائب عن فتح فيصل ابو شهلا.

وقف اطلاق نار طويل الامد وانسحاب القوات الاسرائيلية من غزة ورفع الحصار عن القطاع

وتطالب الفصائل الفلسطينية التي تفاوضت في القاهرة من اجل الهدنة، بوقف اطلاق نار طويل الامد وانسحاب القوات الاسرائيلية من غزة ورفع الحصار عن القطاع.

وتتضمن المطالب الفلسطينية ايضا فتح المعابر مع غزة وتامين حقوق الصيد البحري بعمق 12 ميلا بحريا وإطلاق سراح أسرى صفقة الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذين اعيد اعتقالهم، اضافة الى اعضاء في المجلس التشريعي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.