شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تقرير: مقتل طفل أو امرأة كل ساعة ومجزرة مستمرة في رفح

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 أغسطس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

087545874-239843
قبل أن ينتصف ليل اليوم السادس والعشرين للهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، بلغ عدد الضحايا 1710 قتيلا، ثلثهم تقريبا من الأطفال والنساء، وسجّل المرصد الأورومتوسطي قتلا للأطفال والنساء بمعدل طفل أو امرأة كل ساعة منذ بدأ الهجمة.

و لم يكتفِ الجيش الإسرائيلي بعشرات القذائف التي أسقطها بشكل بربري طوال الجمعة على محافظة رفح – والتي تسببت بمقتل أكثر من 110 مدنيين وإصابة أكثر من مئتين – فواصل لليوم الثاني دكّ المحافظة بشكل عشوائي ونفذ عمليات إبادة بحق عائلات بأكملها.

ومن بين الفلسطينيين الذين قتلوا أمس في رفح سبعة من عائلة “أبو سلمان” إثر غارة على حي تل السلطان، وسبعة أيضا من عائلة “الشاعر”. كما شمل القتل الجماعي للمدنيين في رفح عائلة زعرب.

وقتل 23 آخرون بالقصف الجوي والمدفعي للحي السعودي، وخلّف القصف أضرارا في البنية التحتية ودمارا كبيرا في المنازل والمرافق التجارية بالمدينة المتاخمة للحدود مع مصر، في حين يقول سكان إن جثامين بعض القتلى ما تزال تحت الأنقاض.

إحصائية:

هذا وقد نشر المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، إحصائية مبدأية لحصيلة الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة المحاصر حتى منتصف ليل يومه السادس والعشرين. وبلغ عدد الضحايا حتى يوم السبت اليوم السادس 1710 قتيل، بينهم 391 طفلا و225 امرأة.

ونتيجة القصف العنيف الذي يتعرض له القطاع، والذي ازدادت حدته بشكل ملحوظ في الأيام الأخيرة بلغ عدد الجرحى حتى اليوم السادس والعشرين من 9077 جريحاً، منهم 2767 طفلاً و1814 امرأة.

ونفذ الجيش الاسرائيلي يوم السبت 547 هجمة منها 139 هجمة صاروخية و79 قذيفة من سلاح البحرية، و329 قذيفة بالمدفعية، الأمر الذي يرفع عدد الهجمات التي نفذها الجيش منذ بدء هجومه على غزة إلى 58483 هجمة، منها 6967 هجوم صاروخي، 15486 قذيفة من البحرية، 36030 قذيفة مدفعية.

وتواصل القوات الاسرائيلية المسلحة استهداف المنازل والمنشآت المدنية بوتيرة تزداد ارتفاعا مع تقدم أيام الهجوم، فقد سجّل المرصد التدمير بمعدل ثلاثة منازل بشكل كامل لكل ساعة منذ بدأ الهجمة، وذكرت الإحصائية أنّه يوم السبت دُمّر 552 منزلا، 76 منزلاً منها دمرت بشكل كامل، و476 أخرى دمرت بشكل جزئي، وبذلك ترتفع حصيلة البيوت المهدمة منذ بدأ الهجمة الى 10080، 1656 منها بشكل كلي و8424 بشكل جزئي.

حتى دور العبادة لم تسلم من جرائم الجيش الاسرائيلي

ولم تسلم دور العبادة حتى، فمع استمرار الهجمة تتعمد القوات الإسرائيلية تكرار استهدافها للمساجد، فقد تحدث المرصد عن استهداف الطائرات الحربية الإسرائيلية يوم الجمعة لـ 13 مسجدا، دمرت 6 مساجد منها بشكل كامل و7 بشكل جزئي، ويرتفع بذلك عدد المساجد المستهدفة منذ بدء الهجوم الى 118 مساجد، دمرت 37 منها بشكل كلي.

واستهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية فجر السبت مبنى الإدارة في الجامعة الإسلامية بمدينة غزة، وتعرض المبنى لأضرار كبيرة جراء القصف، وهدم جزء منه بعد استهدافه بصاروخين من طائرة اف 16، ويرتفع بذلك عدد الجامعات المستهدفة منذ بدأ الهجمة الى 6 جامعات.

مراكز صحية

وقالت وزارة الصحة أنها اغلقت منذ بدأ الهجمة 44 مركزا للرعاية الاولية من اجمالي مراكزها الـ 55 بسبب الاستهداف المباشر وعدم قدرة الأهالي على الوصول اليها وعشرات المراكز الصحية الأخرى.

وتأتي هذه المجازر والاستهداف في ظل أوضاع معيشية واقتصادية كارثية في القطاع، ورصد الأورومتوسطي تدمير 243 مصلحة تجارية وصناعية بشكل كامل ما تسبب بخسائر اقتصادية للفلسطينيين تقدر بـ 800 مليون دولار أمريكي، 478 مليون دولار منها خسائر مباشرة والبقية خسائر غير مباشرة.

كما استهدفت القوات الإسرائيلية منذ بدأ الهجوم على غزة أكثر من 8 محطات مياه وصرف صحي تقدم خدماتها لما يزيد عن 700 ألف مواطنا، وتعرضت 167 مدرسة للأضرار نتيجة الهجمة الإسرائيلية.

نزوح الآلاف

وأكّد المرصد أنّه مع مواصلة قصف مدفعية الجيش الاسرائيلي للمناطق الحدودية بشكل عشوائي اضطر الآلاف للنزوح، فحتى مساء يوم السبت يوجد في القطاع المحاصر أكثر من 475 ألف مشرد، بعضهم شرد نتيجة قصف الطيران لبيوتهم ونسفها، ونزح نحو نصفهم الى العشرات من مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الاونروا التي ليست بأكثر أمانا، حيث تعرضت مدرستان منها لاستهداف مباشر ادى لمقتل واصابة العشرات، ويتعرض قطاع غزة منذ إعلان الجيش عن عملية برية ضد القطاع الى قصف مكثف بالطيران والبوارج البحرية والمدافع وبشكل عشوائي يستهدف بيوت المدنيين بالدرجة الأولى.

إحصائية اليوم السادس والعشرين للهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة المحاصر

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.