شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الليلة اجتماع حاسم للكابنيت ومصدر عسكري مستعدون للانسحاب وننتظر قرار سياسي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 يوليو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

view_1402906728

ذكرت الإذاعة العامة العبرية، أن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر “الكابنيت” سيلتئم مساء اليوم الثلاثاء في تمام الساعة السابعة من أجل بحث المساعي السياسي لوقف إطلاق النار ومصير العملية العسكرية على قطاع غزة.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن مصدر عسكري وصفته بالرفيع اليوم، أنه يتوقع أن يحسم المستوى السياسي الإسرائيلي وجهة العملية العسكرية سواء الانهاء أو التوسيع، مضيفاً إذا صدرت تعليمات فإن الجيش مستعد للانسحاب من غزة في غضون 24 إلى 48 ساعة.

وقال ذات المصدر العسكري: من يتحدث عن الاطاحة بحركة حماس يجب أن يدرك أن هذا الأمر يتطلب إعادة احتلال قطاع غزة والبقاء فيها لأشهر أو ربما سنوات، وأضاف: “حققنا معظم أهداف العملية ولا يمكننا الوصول الى فوهة كل نفق وكل صاروخ ولكن يمكن تقليصها الى الحد المستطاع”.

ومن جهته قال “رونين بولك” مراسل الإذاعة العامة: أن الكابنيت سيكون أمام قرار مصيري هذا المساء وما هي المرحلة المقبلة من العملية العسكرية إن وجدت اصلاً” على حد قوله.

وتابع المراسل: “عملية الانزال يوم أمس في ناحل عوز غيرت التوجهات بحيث طالما أن العملية مستمرة لا يمكن للقوات البقاء في مكانها تحت مرمى نيران حماس ويجب خلق اهداف جديدة وحتى اللحظة ما زال هدف العملية تدمير الانفاق”.

وأشار إلى هناك مساعي دولية مستمرة لوقف النار ولا يمكن لنتنياهو غض الطرف عن الضغط الامريكي وهو بحاجة إلى تجنيد المزيد من الدعم الدولي وليس كباقي السياسيين الإسرائيليين الذي لا يشعرون بالضغط مثل وزير الاسكان اروي ارئيل وسلفان شالوم وزير النقب وتطوير الجليل والذي تربطه علاقات سيئة بنتنياهو.

وقال المراسل أيضاً: إن “المباحثات مع الجانب الامريكي مستمرة وتدور بحذر شديد مع مراعاة حساسية القضية وحالياً كلا الطرفين يحاولان تهدئة الامور وتلطيف الاجواء العامة على أثر ردة الفعل الاسرائيلية من طلب الرئيس الامريكي وقف فوري لإطلاق النار”.

وبدوره قال مستشار الامن القومي الاسرائيلي يعقوب عميدرور: أن تهديد الانفاق سيبقى بعد انتهاء العملية، ولم نكن نتوقع هذا الحجم من الانفاق، وعملية ناحل عوز الاخيرة عززت النقاش والقلق الامني لدى القيادة الاسرائيلية في كيفية ايجاد علاج لهذه المعضلة الصعبة”.

وأفادت القناة الثانية العبرية اليوم أنه من المتوقع ان تتلقى اسرائيل دعوة لزيارة العاصمة المصرية القاهرة للاطلاع على الوثيقة المصرية لوقف النار، مضيفة أن المهم في هذا الامر هو ان السلطة وحماس في موقف موحد وهذا يسهل الوصول الى حل ولكن على اسرائيل ان تتعامل مع قطاع غزة والضفة كجهة واحدة.

وأكدت القناة العبرية أن “السيسي” لم يقدم خلال مبادرته شروط تتعلق بنزع سلاح المقاومة وكل همه هو معبر رفح.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.