شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

القناة2: إسرائيل بدأت مرحلة ضياع ونتنياهو يريد سحب الجيش من غزة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 يوليو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

994123_775336849180850_3524982881949623804_n

قال مصدر سياسي مقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي أن نتنياهو أقر قبل عدة أيام بأنه غير معني بتوسيع العملية العسكرية وهو يريد سحب الجيش من قطاع غزة وذلك على الرغم من علمه بأن هذا التصريح سيكلفه ثمناً سياسياً.

وكشف موقع روتر العبري عن المصدر أن نتنياهو طلب في محادثة هاتفية مع جون كيري وزير الخارجية الامريكي بتفعيل المزيد من الضغوط على إسرائيل بهدف وقف إطلاق النار، وذلك على خلفية الضغط المتزايد عليه من قبل وزراء اليمين في الكابنيت للاستمرار في العملية هادفين الى تورطيه في وحل غزة وحصدهم على حسابه مكاسب سياسية.

ووجه مسؤولون إسرائيليون انتقادات شديدة لموقف الولايات المتحدة إزاء العدوان على غزة، وأتهم مسؤول سياسي الولايات المتحدة بالضغط على إسرائيل، وقال إن موقف الولايات المتحدة يغضب ليس إسرائيل فحسب، بل ايضا الدول المعتدلة في المنطقة.

ولم يذكر المسؤول الذي نقل موقع “والا” العبري أقواله أي دول يقصد، لكن على الأرجح يدور الحديث عن مصر التي ترفض دورا أمريكيا في اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية.

ومن جانبه طالب الوزير أوري أرئيل(البيت اليهودي) الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، “بأن يدع إسرائيل وشأنها ويهتم بسوريا”. فيما قال عضو الكنيست داني دانون “لا نحتاج وقف إطلاق نار من الولايات المتحدة”.

وتعليقاً على ذلك قال “اودي سيغال” مراسل القناة الثانية العبرية، ان إسرائيل بدأت مرحلة الضياع في غزة ، ودل على ذلك خطاب رئيس الوزراء ووزير الجيش ورئيس الاركان أمس الاثنين حيث كان نسخة طبق الاصل عن الخطابات الماضية لم يقدم فيها الثلاثة أي شيء جديد يمكن أن يوضح الافق السياسي القادم.

وذكرت الإذاعة العبرية العامة، أن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر “الكابنيت” سيجتمع اليوم الساعة 7 مساءً من أجل بحث مساعي وقف إطلاق النار وما مدى إمكانية مواصلة العملية العسكرية، وأضاف ضابط إسرائيلي رفيع لموقع واللا العبري: “حققنا أهداف العملية العسكرية وننتظر قرار المستوى السياسي للخروج من العملية أو التقدم”.

وأكد مسؤول عسكري إسرائيلي أخر لصحيفة يديعوت أحرنوت: أن الجيش يدرك أن حماس لن ترفع الرايات البيضاء وإنما لديها رغبة في وقف النار فقط، فيما قال ضابط رفيع في المنطقة الجنوبية للقناة العاشرة العبرية: “ان حماس اتخذت قرارا استراتيجيا ضد وقف إطلاق النار”.

كما نقلت القناة عن “دان مريدور” نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي: أنه “ليس من مصلحة الجيش أن يحدد المستوى السياسي هدف العملية وهذا أيضاً من مصلحة الجمهور الذي على الرغم من تأييده الجارف لمواصلة العملية إلا أنه لا يعلم بحقيقة ما يحدث على أرض الواقع ولا يمكن تحقيق هدف نزع السلاح المقاومة”.

وأوضحت القناة أنه بالنسبة للأمريكان فإن العملية قد انتهت وأن الامريكان لا يفهمون لماذا يتم اهانة وزير خارجيتهم وان نتنياهو فهم رسالة اوباما حينها قال يجب أن وقف القتال فوراً ، حيث صرح في مؤتمر بأنه يؤيد قرار الجيش بمواصلة العمل ضد الانفاق كرد فعل على قرار اوباما.

وأشارت القناة أن سيناريو العملية العسكرية على غزة يشابه سيناريو عملية السور الواقي في الضفة الغربية حينما خرج صرح الرئيس الامريكي السابق جورج بوش أن اوقفوا هذه الحملة بطبيعة الحال لم تستجيب اسرائيل مباشرة وبعد 5 أيام صرح مرة أخرى وبعدها ارسل وزير خارجيته كولن باول ولكن هناك فرق بين بوش واوباما لإصدار الكروت الاحمر. على حد تعبير القناة

ومن جهتها قالت الناطقة باسم الخارجية الامريكية “جان ساكي” اليوم الثلاثاء إن الامريكان مستاؤون من تسريب وثيقة وزير الخارجية جون كيري حول مقترح وقف إطلاق النار، وحسب اقوالها فإن هذا لم يكن مقترحا رسمياً وانما مسودة افكار وهدفنا كان وسيبقى وقف اطلاق الصواريخ على اسرائيل وهي الخطوة الاولى التي نحاول تحقيقها من أجل وقف إطلاق نار انساني.

وفيما يتعلق بتدمير الانفاق أضافت: نحن نقر انها تهديد على اسرائيل وانه من الصعب جداً أن تقوم في الصباح خائفاً من تسلل (الارهابيين) الى دولتك ولكننا نعتقد انه يمكن التعامل مع هذا بأسلوب لا يشمل تصعيد القتال ضد حماس.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.