شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

القسام يقتل أكثر من 10 جنود بعملية خلف خطوط جيش الاحتلال شرق الشجاعية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 يوليو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

545509_370214676393275_576917117_n

 

أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس مساء الاثنين قتل أكثر من 10 جنود إسرائيليين بعملية خلف خطوط جيش الاحتلال الإسرائيلي شرق حي الشجاعية شرق غزة.

في ذات السياق، اشتبكت مجاهدو القسام مساء الاثنين مع قوة إسرائيلية في منطقة العمور شرق خانيونس، موضحة أنهم أطلقوا قذيفتي أفراد تجاه جنود جيش الاحتلال.
وأكدت الكتائب وقوع خسائر في صفوف جيش الاحتلال الإسرائيلي.
وكانت الكتائب قد قتلت في وقت سابق عصر اليوم 6 جنود إسرائيليين وأصابت 10 آخرين بجراح بقصف الحشودات العسكرية شرق خزاعة شرق خانيونس بالصواريخ وقذائف الهاون.

وفيما يلي تفاصيل العملية حسب ما افادت به كتائب القسام:

{قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ}

بيان عسكري صادر عن ..::: كتائب الشهيد عز الدين القسـام :::.. معركة “العصف المأكول”

كتائب القسام تنفذ عملية إنزال خلف خطوط العدو شرق الشجاعية وتقتل 10 من جنود الاحتلال

ها هي الشجاعية تنهض من تحت الركام، ومن بين أنقاض المنازل المهدمة وأشلاء العزل، ليسطر أبطالها الصناديد فصلاً جديداً من فصول العزة والبطولة والإباء، ولتصفع الفاشل نتنياهو وجيشه الهزيل، وتسدد له ضربةً قاصمةً عبر الأنفاق التي كذب على شعبه مدعياً القضاء على معظمها، فهب مقاتلونا الأشاوس ليثبتوا لقادة الاحتلال وجنوده أن قصفهم وقتلهم للأطفال والمدنيين وهدم البيوت على رؤوس ساكنيها، سيزيدنا إصراراً وعزماً على ضربهم في مقتل وتلقينهم دروساً ستظل خيبة تلاحقهم، وفي الوقت الذي يمعن فيه العدو في ارتكاب المجازر بحق المدنيين لعجزه عن مواجهة المجاهدين في الميدان، يأبى مجاهدونا إلا أن يكبدوا المحتل الخسائر الفادحة في صفوف جيشه ووحدات نخبته.

وفي التفاصيل فقد تمكن تشكيلٌ قتاليٌ من قوات النخبة القسامية عديده 9 مجاهدين في تمام الساعة 18:45 من مساء اليوم الاثنين غرة شوال 1435هـ الموافق 28-7-2014م من تنفيذ عملية إنزالٍ خلف خطوط العدو، وهاجموا برجا عسكرياً محصناً ضخماً تابعاً لكتيبة “ناحل عوز” به عددٌ كبيرٌ من جنود الاحتلال وأجهزوا على جميع من فيه، كما حاولوا أسر أحد الجنود ولكن ظروف الميدان لم تسمح بذلك، وقد أكد مجاهدونا أنهم تمكنوا من قتل 10 جنودٍ وإصابة آخرين، كما تمكنوا من اغتنام قطعة سلاح من نوع Tavor قصير _وهو السلاح الذي يحمله جنود النخبة الصهاينة_ وتحمل الرقم (438522900X95)، وقد عاد جميع مجاهدينا إلى قواعدهم تحفهم عناية الرحمن.
إن كتائب القسام وهي تعلن اليوم مسئوليتها عن هذه العملية البطولية الجريئة، التي جاءت رداً على العدوان ومجازر الاحتلال والتي كان آخرها مجزرة اليوم بحق الأطفال الأبرياء، لتؤكد للاحتلال أن كتائب القسام وبعد 22 يوماً من معركة العصف المأكول لا زالت بفضل الله بكامل قوتها وعنفوانها، وإن لم يكن قد اكتفى بما تلقاه من ضرباتٍ فإن مجاهدينا لا زال لديهم الكثير ليفاجئوا به قادة الاحتلال وجنود نخبته المهزومين، وهذا عهدنا لأبناء شعبنا ولدماء شهدائنا ألا يضيع الدم الزكي، وأن تبقى غزة عصيةً على الكسر تفرض شروطها على المحتل وتبدد أمنه وتثخن فيه الجراح، وتقود شعبنا بإذن الله نحو النصر المؤزر والتحرير. وإنه لجهاد نصر أو استشهاد،،، كتائب الشهيد عز الدين القسام – فلسطين الاثنين غرة شوال 1435هـ الموافق 28/07/2014م –

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.