شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

يديعوت: إسرائيل ستواصل عملياتها بحثا عن انفاق المقاومة رغم الهدنة الإنسانية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 يوليو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

131104140324eKsl

ذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت” الإسرائيلية اليوم السبت ان الجيش الاسرائيلى سوف يواصل عملياته فى قطاع غزة للبحث عن انفاق التهريب وتدميرها، رغم دخول هدنة وقف اطلاق النار بين اسرائيل وحركة حماس فى قطاع غزة حيز التنفيذ والتى تستمر حتى الساعة الثامنة مساء اليوم.

واضافت الصحيفة فى تقرير بثته على موقعها الالكترونى ان هذه الهدنة الانسانية ،التى تستمر لمدة 12 ساعة فقط، تفتح نافذة صغيرة امام دبلوماسيين ومفاوضيين سيجتمعون اليوم فى العاصمة الفرنسية باريس للضغط من أجل التوصل لاتفاق دائم وتجنب استمرار الصراع الحالى.
ونقلت الصحيفة عن الميجور جنرال يوآف مردخاى منسق الانشطة الحكومية فى الضفة الغربية قوله ان الفلسطينيين الذين خرجوا من بيوتهم اثناء العملية العسكرية الاسرائيلية، لن يتمكنوا من العودة خلال هذه الهدنة لقصر مدتها كما ان الجيش سيواصل بحثه عن انفاق التهريب لتدميرها.

واشارت الصحيفة الى ان رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتنياهو وافق امس على وقف لإطلاق النار لمدة 12 ساعة بدأ صباح اليوم السبت من الساعة السابعة صباحا بتوقيت اسرائيل فيما اعلنت حماس موافقتها أيضا على الهدنة لكن المتحدث باسمها سامى ابو زهرى قال أنها ستبدأ الساعة الثامنة صباحا.

وتابعت الصحيفة ان وزير الخارجية الامريكية جون كيرى يدفع من جانبه الى تطبيق هدنة لمدة أسبوع حتى يتمكن ممثلون عن كل من طرفى النزاع ودول اجنبية اخرى الى الاجتماع ومناقشة سبل التوصل الى هدنة دائمة.

ولفتت الصحيفة الى أن العديد من المسؤولين فى الحكومة الإسرائيلية أبدوا معارضتهم لوقف إطلاق النار اذا لم يتضمن نزع سلاح غزة وتدمير انفاق التهريب المحفورة على مدى سنوات من قبل حماس وتستخدم لتخزين الأسلحة وكذلك لشن هجمات مسلحة ضد إسرائيل، فيما أعلنت حماس أنها لن تقبل اتفاقا لا يتضمن رفع الحصار عن غزة، وفتح المعابر البرية الى القطاع وتوسيع حقوق الصيد.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.