شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

8 شهداء متأثرين بجراحهم في قطاع غزة وحصيلة العدوان تصل الى 804

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 يوليو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

230028740_81

أفادت مصادر صحفية فلسطينية أن “حصيلة شهداء العدوان الاسرائيلي الذي يدخل يومه التاسع عشر ارتفعت الى 804 شهيدا و 5200 جريح بعد الاعلان عن استشهاد المواطنة الحامل شيماء حسين عبد القادر قنن 23 عاما في مستشفى شهداء الاقصى و انقاذ جنينها في قصف على منزل عائلة الشيخ علي في دير البلح. كما تم استشهاد المواطنة مرام راجح فياض 26 عاما من دير البلح متاثرة بجراحها فجرا في مستشفى شهداء الاقصى. ودمرت الطائرات منزل القيادي في حماس صلاح البردويل في منطقة القرارة بخانيونس”.

وأضافت المصادر: “وفي وقت سابق من فجر اليوم اعلنت المصادر الطبية استشهاد ثلاثة مواطنين متأثرين بجراحهم التي اصيبوا بها في وقت سابق. واكد الدكتور اشرف القدرة استشهاد المواطنين محمود سليمان الاسطل 17 عاما والمواطنة ليلى ابراهيم زعرب 40 عاما واستشهدا متأثرين بجراحهما اللذين اصيبا بها في وقت سابق، واستشهدا في مستشفى غزة الاوروبي. كما اعلن القدرة عن استشهاد المواطن محمود اسعد غبن 24 عاما متأثرا بجراحه التي اصيب بها في وقت سابق في بيت لاهيا وقد استشهد في العناية المكثفة في مجمع الشفاء الطبي. واعلنت مصادر طبية اصابة عدد كبير في غارة اسرائيلية على منزل لعائلة شراب مكون من 4 طوابق في خانيونس جنوب قطاع غزة”.

وذكرت المصادر: “وكانت قد تعرضت سيارة اسعاف تابعة لوزارة الصحة للاستهداف بثلاثة صواريخ من طائرة استطلاع كان اولها صاروخ امام السيارة شرق مفترق التحلية بخان يونس اثناء توجهها من مستشفى ناصر الى مستشفى غزة الاوروبي بخان يونس فنزل منها على الفور السائق والطبيب و الممرض وبعد ذلك تم استهدافها بصاروخين مما ادى الى تدميرها وقد اصيبوا جميعا بجراح مختلفة . وطالب القدرة المنظمات الدولية بحماية المؤسسات و الطواقم الطبية والاسعافية اثناء القيام بمهامها الطبية الانسانية والذي نصت عليه المواثيق الدولية و اتفاقية جنيف الرابعة. كما قصفت طائرات حربية بدون طيار تقصف مسجد حمزة و(الحاووز) المجاور له بصاروخين في بني سهيلا بخانيونس”.

 

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.