شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية : ملتقى القاسمي – ملتقى الخريجين معاً نؤثر أكثر

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 22 يوليو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

259753_217371921629604_109568259076638_694110_5120539_o

باقة الغربية : ملتقى القاسمي – ملتقى الخريجين معاً نؤثر أكثر .

تدأب هذه الآونة مؤسسات القاسمي: أكاديمية القاسمي للتربية, كلية الهندسة والعلوم ومدرسة القاسمي على تأسيس “ملتقى للخريجين” الذين يحملون شهاداتها وراياتها.

إن تأسيس ملتقى للخريجين/ات هو ضرورة وحاجة لدعم مشروعنا المتقدّم نحو التنمية الإنسانية لمجتمعنا. الآلاف من الخرّيجين يحملون رسالة القاسمي بفكرها الإنساني الذي أساسه صون الحقوق الإنسانية وحريّة الاختيار وبمنظومتها الإدارية المهنيّة المتقدّمة، حيث أصبحت في الذاكرة الجماعية لمجتمعنا وحققت كثيرًا من الإنجازات في ظل معيقات داخليّة وخارجيّة كبيرة، واخترقت ثقافة الآخر بامتياز.

تنبثق فكرة تأسيس نادي الخريجين عن ميثاق الكلية الذي يعبّر عن روح أكاديمية القاسمي؛ بدافع من إيماننا العميق بالقيم الإنسانية والاجتماعية المميّزة لأكاديمية القاسمي ولسائر مؤسسات القاسمي نستشعر الحاجة لرعاية وبثّ روح هذه القيم داخل مجتمعنا، في قرانا ومدننا وبين أزقة حاراتنا وداخل عائلاتنا. إننا نؤمن بالخريجين والخريجات الذين ترعرعوا بين أروقة القاسمي؛ عنوانا وسفراء جديرين بأن يبثوا هذه الروح وهذه القيم التي من شأنها أن تخلق مجتمعا متفاعلا يسعى نحو التغيير الجذري في سلوكياته الاجتماعية – الإنسانية والسياسية. بالتواصل والمثابرة يستطيع خريجو الأكاديمية أن يشقوا طريقهم نحو إحداث التغيير وأن يتصدروا واجهة المجتمع وقيادته نحو الأفضل والتميز.

من هنا ندعو جميع الخريجين والخريجات من مؤسسات القاسمي إلى الدخول إلى موقع أكاديمية القاسمي http://www.qsm.ac.il “ملتقى الخريجين” وتعبئة استمارة انضمام لعضوية الملتقى من أجل مساعدتنا للتواصل السهل معكم من خلال الموقع الخاص بكم الذي سيتم بناؤه. وهذا الموقع يعتبر منبرا علميا وفكريا يساعدكم في حتلنة معلوماتكم وإبداعاتكم وتبادل الخبرات في شتى المجالات.

خريجو القاسمي يستحقون الكثير ولذا نناشدكم بالانضمام الى “ملتقى القاسمي”

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.