شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

عقب مقتل اسرائيلي: نتنياهو ويعالون يهددان برد مؤلم وتوسيع العمليات ضد قطاع غزة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 يوليو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

291

أفادت وسائل إعلام عبرية أنه “تم إطلاق عدد من الصواريخ على جنوب البلاد حيث اعترضت القبة الحديدية 4 صواريخ في سماء أشكلون كما وتم سماع دوي صافرات إنذار بعدة مناطق في الجنوب، هذا ويذكر أن اسرائيليا أصيب بجروح خطيرة كما وتم إلحاق اضرار بمنزلين في أشكلون بعد سقوط القذائف الصاروخية”، بحسب المصدر.

وأفاد موقع معاريف الإسرائيلي أنه لقي مواطن اسرائيلي مصرعه بعد إطلاق قذائف صاروخية على جنوب البلاد”، وقالت السمري: “سقطت قذيفة صاروخية بإتجاه حاجز “إيرز” في منطقة لخيش في الجنوب مع استلام بلاغ حول اصابة مواطن الذي تواجد هناك ، من الوسط اليهودي ، بجراح التي وصفت بالحرجة جراء تطاير الشظايا حيث تمت إحالته على أثرها للعلاج في مستشفى “برزيلاي” في أشكلون في حين تواصل قوات الشرطة والجيش بمعالجة آفة التداعيات والمستلزمات ذات العلاقة
من جانب آخر سقطت شظايا مخلفات تدمير صاروخ في أشكلون تلحق أضرار مادية بسطح مبنى دون وقوع إصابات بشرية وفي حين تواصل الشرطة ايضا بمعالجة كافة التداعيات والمستلزمات ذات العلاقة”، وفقا للبيان.
وفي بيان لاحق عممته الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي لوبا السمري، جاء فيه “لاحقا أعلن عن وفاة المواطن الجريح في المستشفى مثاثرا بجراحه” كما جاء في البيان.

وفقا لمصادر صحفية إسرائيلية “قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: “إن حماس إختارت الإستمرار بالحرب، وهذا القرار سيدفعها الثمن غالي. عندما لا يتوقف إطلاق النار من جانبها فبالنسبة لنا إجابتنا على إطلاق النار على دولتنا ستكون بالمقابل إطلاق النار”. وأضاف قائلا : “حماس لا تترك لنا أي خيار سوى توسيع وتكثيف الحرب ضدها، وسنعمل حتى نحقق هدفنا”.

وصل الى موقع هسا بيان صادر عن أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي، جاء فيه “فيما يلي نص التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء نتياهو هذا المساء في وزارة الدفاع في تل أبيب حول المساعي للتوصل إلى وقف اطلاق النار: “أيها المواطنون الإسرائيليون، لقد قمت اليوم بجمع وزراء المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية وقررنا بأن إسرائيل ستقبل بالمقترحات المصرية لوقف إطلاق النار. وقلت في الجلسة تلك إن إذا لم تستجب حماس والجهاد الإسلامي للمقترحات المصرية حول وقف اطلاق النار وستواصلان اطلاق الصواريخ على إسرائيل، سأعطي أنا ووزير الدفاع الأوامر لجيش الدفاع بالعمل ضد هذه المنظمات بقوة كبيرة ولقد عملنا بهذا الشكل بعد ظهر اليوم. وأغار سلاح الجو على أهداف كثيرة تابعة للتنظيمات الإرهابية العاملة في قطاع غزة وهذه الغارات ستستمر” كما جاء في البيان.

وتابع البيان “وأضاف نتنياهو قائلا: “إختارت حماس أن تستمر في المعركة وهي ستدفع ثمن هذا القرار. من يحاول المساس بالمواطنين الإسرائيليين – إسرائيل ستمس به. وعندما لا يوجد وقف لاطلاق النار – ردنا هو النار”. وتابع قائلا: “وفي هذه الحملة توجد عدة جبهات – الجبهة العملياتية والجبهة السياسية والجبهة الداخلية. إننا نعمل على كل هذه الجبهات بشكل متوازي وبرشد ونستمد ذلك من خبرتنا من أجل خلق مجال عمل أوسع لدولة إسرائيل ولجيش الدفاع لكي يستنى لهما العمل بشكل حر من أجل حمايتكم من الصواريخ ومن العمليات الإرهابية عبر الأنفاق وما إلى ذلك. وكان من الأفضل حلحلة هذا الأمر بطرق سياسية ونحن حاولنا القيام بذلك عندما استجبنا للمقترحات المصرية تلك حول وقف اطلاق النار. ولكن حماس لا تبقِ لنا أي خيار إلا توسيع نطاق المعركة ضدها. وسنعمل بهذه الطريقة حتى تحقيق هدفنا وهو استعادة الهدوء للمواطنين الإسرائيليين مع الحاق ضرر ملحوظ بهذا التنظيم الإرهابي” ” كما جاء في البيان.
واختتم البيان “وأردف نتنياهو قائلا: “وفي هذه اللحظات يجب اتخاذ القرارات بشكل يتحلى برباطة الجأش والصبر وليس بشكل متسرع. إنني مصمم على القيام بالأمر الصحيح وأعلم أنكم تثقون بي وبنا لنصرف أنظارنا عن الأشياء الهامشية ولنركز على المهمة الرئيسية وهي صون أمنكم وحياتكم. سنقوم بكل شيء ممكن، بكل شيء، من أجل استعادة الهدوء إلى دولة إسرائيل وإليكم بسرعة” بحسب ما جاء في البيان.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.